أخبار سورية

أوزومجو : إتلاف الكيميائي السوري يتطلب دعماً دولياً


صرح مدير عام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو أمس الجمعة 16 تشرين الثاني أن تنفيذ خطة إتلاف الترسانة الكيميائية السورية في الموعد المقرر قبل 30 حزيران 2014 يتطلب دعماً من المجتمع الدولي.
وقال أوزومجو: إن "هذه الخطة عبارة عن خريطة طريق تضع أهدافاً طموحة يجب على الحكومة السورية تحقيقها".
وأضاف: إن مرحلة نقل المواد السامة من سورية ستكون الأصعب، حيث "يتطلب تنفيذها في موعدها خلق ظروف آمنة لمراقبة السلاح الكيميائي ونقله، مما يتطلب مساعدة دولية".
ونقل الموقع الالكتروني لقناة روسيا اليوم عن كريستيان كارتييه المتحدث باسم المنظمة قوله للصحفيين: "إن التوصل إلى الاتفاق تم في أعقاب اجتماع المجلس التنفيذي المؤلف من 41 عضواً وذلك قبل ساعات من انتهاء الموعد الأقصى".

وكانت المنسقة العامة للبعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة سيغريد كاغ أكدت أن البعثة تعتزم إنجاز عملها في سورية بحلول يوم 30 حزيران المقبل.

وقالت في بيان أمس: " نظرا للظروف الصعبة التي تعمل فيها البعثة نحن ننوي العمل بمرونة آخذين بعين الاعتبار التطورات على الأرض ومواصلة العمل للانتهاء منه بحلول 30 حزيران المقبل".

ولم يتضمن بيان كاغ أي تفاصيل بشأن خطة اتلاف الأسلحة الكيميائية في سورية التي يناقشها المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم.
 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=976