من الصحافة

فورين بوليسي تتحدث عن مرض رئيس النظام التركي


الإعلام تايم - صحافة

 

كشف الكاتب الأمريكي في مجلة فورين بوليسي ستيفن كوك أن هناك مؤشرات متزايدة على أن رئيس النظام التركي رجب طيب اردوغان ربما يكون مريضاً لدرجة تمنعه من الترشح للانتخابات الرئاسية في تركيا المقررة عام 2023.

 

وأشار كوك في مقال له إلى أنه منذ عام 2019 تتجه أنظار الخبراء الأتراك والصحفيين نحو الانتخابات العامة في تركيا المقررة بعد عامين وربما يعود ذلك إلى الهزيمة المهينة التي مني بها مرشحو حزب العدالة والتنمية في الانتخابات البلدية عام 2019 ببلديات رئيسية من بينها اسطنبول.

 

كوك أشار إلى أن استطلاعات الرأي التركية كشفت منذ تلك الانتخابات أن شعبية اردوغان باتت ضعيفة رغم هيمنته على المؤسسات السياسية والإعلامية التركية كما أن نسبة قبول أردوغان بين صفوف الشباب تراجعت.

 

وتابع الكاتب أن أردوغان قد يبدو بالفعل ضعيفاً قبل انتخابات 2023 لكن ليس بالضرورة إلى الحد الذي يعتقده معظم الناس لكن هناك مؤشرات على أنه مريض جداً لدرجة لن يكون فيها قادراً على الترشح للانتخابات مبيناً أنه خلال الأشهر الأخيرة ظهرت مقاطع فيديو تثير التساؤلات بشأن صحته.

 

وعدد كوك بعضاً من هذه المقاطع بما فيها فيديو يظهر فيه أردوغان وهو بحاجة لمساعدة زوجته وأحد المساعدين خلال نزوله الدرج ومقطع آخر بدا أنه يواجه صعوبة في المشي وفيديو ثالث حظي بانتباه الكثيرين في تموز الماضي وبدا فيه وكأنه فاقد التركيز وكلماته غير واضحة.

 

وحسب كوك فقد افترض بعض المحللين أن تركيا في مرحلة ما بعد اردوغان ستشهد انقساماً في حزب العدالة والتنمية بشكل كفيل بأن يفتح طريقاً لانتخابات تنافسية قد يكسبها أي من سياسيي المعارضة التركية الرئيسية مثل منصور يافاس أو أكرم إمام أوغلو الذي أصبح عمدة لاسطنبول.

 

وتساءل الكاتب الأمريكي.. في حال كان أردوغان مريضاً بالفعل وليس الأمر مجرد شائعات فماذا سيحدث.. ورأى أن المسؤولين ورجال الأعمال الأتراك لن يخاطروا بمكاسبهم عبر إخضاع أنفسهم لحالة عدم يقين مرتبطة بالسياسات.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=80977