صحة

آخر ما قاله العلماء حول انتقال كورونا عبر الهواء


الإعلام تايم - ترجمات

 

قال مركز مكافحة الأوبئة الأمريكي إن فكرة انتقال فيروس كورونا عبر الهواء لمسافة أبعد من ستة أقدام تلعب دوراً في انتقال الفيروس، ولاسيما في الأماكن المغلقة التي كانت قد نشرتها سابقاً قد تكون فكرة خاطئة، مضيفة أنه حان الوقت للاعتراف أن انتقال الفيروس لمسافات أبعد من ذلك هي الفكرة الأصح.


ورغم ذلك يؤكد العلماء على أهمية التباعد المكاني نظراً لانتقال الفيروس عبر الجهاز التنفسي بما في ذلك العطاس والتحدث.


وتوجد في الوقت الحالي ادلة على أن الفيروس يمكن ان يسبح في الجو لمسافة تتجاوز ستة اقدام –عكس الفكرة السابقة الشائعة التي قالت انه ينتقل بالقطيرات-  وخاصة في الأماكن المغلقة قليلة التهوية، ويقول الدكتور ويليام تشافنر المشارك في دراسة الهيئة "بعد أن ثبت أن الفيروس يمكن أن ينتقل لمسافة أبعد من ستة أقدام فإن السؤال بات عن مدى اهمية ذلك".


ويكمن الفرق بين القطيرات التي تنتقل جواً وبين القطيرات دقيق جداً إلا أنه غاية في الأهمية بحسب الباحثين، فالقطيرات المنتقلة جواً أصغر من أن ترى بالعين المجردة ويمكن أن تتكدس في الأماكن قليلة التهوية.

وجدير بالذكر أن الهيئة لم تذكر  أي تغيير على الرأي الذي يقول بوجوب ارتداء الكمامة.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=12&id=74786