من الصحافة

الجمهوريون ينفضون من حول ترامب


الاعلام تايم - ترجمات

 

بات أعضاء من الحزب الجمهوري الذي ينتمي ترامب إليه خائفين على مستقبلهم السياسي إذ أصبحوا يعتقدون أنهم سيفصلهم من عملهم الخريف المقبل، وذلك إن ظن ترامب أنهم غير مخلصين له بما يكفي بحسب صحيفة يو اس نيوز الأمريكية.

 

وتأتي هذه المشكلة بعد أن أصبح قسم من أعضاء الحزب الجمهوري مهتمين بترامب نفسه وليس بحزبه على حد قول فلويد سيرولي أخد المخضرمين في مجال استطلاعات الرأي.


مخاوف أخرى تنتاب أفراداً من الجمهوريين حول عدم قدرة ترامب السيطرة على مجلس الشيوخ، حيث أن الجمهوريين لم يتمكنوا من الحصول إلى على ثلاثة مقاعد في المجلس، وبالتالي فإن عدداً من الجمهوريين يحافظون على مسافة محسوبة بينهم وبين ترامب مع وجود مؤشرات تشير إلى فوز بايدن بالانتخابات الأمريكية.


ويقول الخبراء إن لترامب قاعدة ضمن الحزب الجمهوري أشد ميلاً للولاء لترامب بشخصه أكثر من مبادئ الحزب نفسه، ما يعني أن التصوريت لصالح ترامب لا يعني بالضرورة التصويت للحزب الجمهوري.


أما على صعيد مجلس النواب، يشغل الديمقراطيون 31 مقعدًا في المناطق التي فاز بها ترامب في عام 2016


ويشير ليام دونوفان عضو الحزب الجمهوري إلى أن خطة الحزب الجمهوري لاستعادة السيطرة على مجلس النواب تتوقف على الحصول على تلك المقاعد في المجلس، غير أن فرص التأييد لترامب ليست كافية لكي ينجح هو أو حزبه في الانتخابات الرئاسية المقبلة، ما يجعل فرص الجمهوريين السياسية المقبلة في مهب الريح.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=72823