من الصحافة

87 % من عمال مصانع اللحوم والدواجن الذين أصيبوا بكورونا أقليات


الاعلبام تايم - ترجمة رشا غانم

 

كشف تقرير نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، عن أن الغالبية العظمى من العاملين في مرافق تجهيز اللحوم والدواجن الذين أصيبوا بالفيروس التاجي هم من الأقليات العرقية.

 

ودرس الباحثون 239 منشأة مع حالة أو أكثر من الحالات المؤكدة مختبرياً للفيروس والوفيات في 23 ولاية أمريكية تم الإبلاغ عنها حتى 31 أيار .


وقد تم اختبار ما مجموعه 16،233 عاملاً كان اختباره  إيجابياً لـ COVID-19 ، و 86 منهم مصاب  بمرض شديد من الفيروس .


وتراوحت نسبة العمال المصابين بالفيروس بين 3.1٪ و 24.5٪ لكل منشأة.


عانى حوالي 88 في المائة من المرضى من أعراض مثل السعال أو الحمى أو ضيق التنفس بينما كان 12 في المائة بدون أعراض .


من بين ما يقرب من 10000 حالة في 21 ولاية تم الإبلاغ فيها عن العرق ، حدثت 87 في المائة بين الأقليات.


كان العمال من أصل هسباني ، الذين يشكلون نسبة أكبر من القوى العاملة للأقلية ، هم الأكثر عرضة للتأثر مع 56 في المائة من الاختبارات إيجابية.


وأصيب حوالي 20 في المائة من العمال السود بالفيروس كما كانت النسبة  12 في المائة من الآسيويين، بينما  ثبتت إيجابية 13٪ فقط من الموظفين البيض.


وتتناقض المعدلات تبايناً صارخاً مع التركيب العرقي للقوى العاملة في اللحوم والدواجن، والتي تبلغ حوالي 39 في المائة من البيض ، و 30 في المائة من الهسبان ، و 25 في المائة من السود ، وستة في المائة من الآسيويين.


وهذا يعني أن هناك 1.3 ضعف عدد الموظفين القوقازيين مثل العاملين من أصل هسباني ، لكن العمال من أصل هسباني كانوا أكثر عرضة للإصابة بأربع مرات من البيض.


وختم  المؤلفون إلى أن العمال من أصل هسباني وآسيوي قد يتأثروا بشكل غير متناسب بـ COVID-19 في بيئة العمل هذه".

 

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=72714