من الصحافة

علماء.. كورونا لم ينشأ في الصين


الاعلام تايم - ترجمة رشا غانم

 

أفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية، بأن فيروس كورونا ربما قد كان خاملاً في جميع أنحاء العالم لمدة سنوات  قبل أن يتم "إشعاله" في الصين  بسبب الظروف المواتية، بحسب ما قاله علماء بارزون.


وأشار البروفيسور توم جيفرسون، من مركز الطب القائم على الأدلة بجامعة أكسفورد، إلى سلسلة من الاكتشافات الأخيرة لوجود العدوى حول العالم قبل ظهورها في ووهان في كانون الأول، حيث تمّ العثور على آثار Covid-19 في عينات الصرف الصحي من إسبانيا وإيطاليا والبرازيل قبل أن يتم اكتشافها في الصين.


وأفاد  البروفيسور جيفرسون- في حديثه عن احتمال بأنّ الفيروس لم ينشأ في الصين -لصحيفة الـ ديلي تلغراف البريطانية: حدثت أشياء غريبة مثل هذا مع الإنفلونزا الإسبانية".


"في عام 1918 توفي حوالي 30 في المائة من سكان ساموا الغربية بسبب الإنفلونزا الإسبانية ، ولم يكن لديهم أي اتصال بالعالم الخارجي".


وأضاف: "تفسير ذلك يمكن أن يكون فقط أن هؤلاء العملاء لا يأتون أو يذهبون إلى أي مكان.. إنهم موجودون دائماً هنا.. هناك شيء يشعلهم، ربما الكثافة البشرية أو الظروف البيئية، وهذا ما يجب أن نبحث عنه".


وتابع "قد ينتقل الفيروس عن طريق نظام الصرف الصحي أو مراحيض مشتركة، و يُعتقد أن الفيروس - المسمى SARS-CoV-2 - ينتشر بشكل أساسي من خلال قطرات تخرج بالحديث والسعال والعطس".


هذا ووجد رؤساء الصحة الإيطاليون أن مياه الصرف الصحي كانت ملوثة بالفيروس في مدينتي ميلان وتورين في كانون الأول.


وزعم باحثون برازيليون أنهم عثروا على آثار للفيروس عندما قاموا بتحليل عينات مياه الصرف المأخوذة من فلوريانوبوليس في تشرين ثاني.


ولا يزال العلماء في حيرة بشأن كيفية انتقال الفيروس إلى البشر وقد تم ربطه بالخفافيش والبنغولين والثعابين، بينما ادعى الخبراء مراراً وتكراراً أن الفيروس التاجي ربما كان يتربص بالحيوانات لعقود قبل أن يتكيف ليتمكن من ضرب البشر.


من جهته، أفاد جيريمي فارار - مدير مؤسسة ويلكوم الخيرية - لـMailOnline في كانون الثاني: "هذا ليس فيروساً جديداً تماماً..سيكون هذا منتشراً في الحيوانات في الصين وربما في أجزاء أخرى من آسيا، ربما لسنوات إن لم يكن عقوداً."


وأضاف أنه "ربما لم يكن له تأثير على البشر حتى الآن، أو تسبب في إصابات خفيفة".


لكن جيريمي أكدّ إن "شيئاً ما تغير"، مدّعياً أن الفيروس ربما تكيف مع الحيوانات أو تحور ليصبح معدياً للبشر.
 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=72671