دولي

جندي أميركي يخطط لهجوم على وحدته العسكرية


الاعلام تايم - ترجمات

 

قال مدعون فيدراليون إن عسكرياً أمريكيا قد قدم معلومات مفصلة عن انتماء قوات عسكرية أميركية موجودة خارج البلاد إلى مجموعة متعصبة بيضاء مقرها المملكة المتحدة.

 

وحسب الاتهام الذي كشف النقاب عنه يوم الاثنين، خطط إيثان ميلزر، البالغ من العمر اثنين وعشرين عاماً، لهجوم على وحدته العسكرية عن طريق إرسال معلومات حساسة عن الموقع والتحركات والأمن إلى أعضاء مجموعة متطرفة تدعى مجموعة الزوايا التسعة أو O9A.


وتم اعتقال ميلزر في 19 حزيران ووجهت إليه تهم التآمر ومحاولة قتل مواطنين أمريكيين بالإضافة إلى تهم أخرى، ويواجه حكماً بالسجن بالمؤبد إذا ثبتت إدانته.


وكشفت تقارير المحكمة أن ميلزر قد خطط للكمين مميت لرفاقه لخدمة ما وصفة المدعون على أنه "خليط شيطاني من الأيديولوجيات التي يجمعها الحقد والعنف."


وقد انضم ميلزر إلى مجموعة الزوايا التسعة التي "تعتنق الفوضى والفاشية الجديدة والنازية الجديدة والمعتقدات المعادية للسامية" عام 2019.


ويقول المدعون أن ميلزر قد تشرب أيضاً أفكار داعش، وأعلنوا أنهم وجدوا بحوزته صورة سكين وكتاباً مسمى" التقليد الشرير: نظام الزوايا التسعة" و قناع جمجمة- وهو رمز من رموز النازية الجديدة –وقبعة من الجيش الأميركي.


واستخدم ميلزر تطبيق رسائل مشفرة لطلب المساعدة لهجوم ضخم على وحدته فور انتشارهم في تركيا ولإرسال معلومات سرية عن المجموعة.
واعترف ميلزر بدوره في التخطيط وأقر أنه خطط ليقتل أكبر عدد ممكن من زملائه.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=2&id=72210