دولي

ترامب يهدّد بـ "الكلاب الشريرة" و "الأسلحة المشؤومة" لصدّ المتظاهرين


الاعلام تايم - ترجمة: رشا غانم

أطلق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سلسلة من التّغريدات ، تفاخر فيها بالإجراءات الأمنية الفعالة التي طُبقت لإبقاء البيت الأبيض آمناً خلال الاحتجاجات الاخيرة في العاصمة، وفقاً لموقع روسيا اليوم.

 

بدأ ترامب  بتوجيه الشكر للخدمة السّرية الأمريكية على تعاملهم- الذي وصفه بـ  "الاحترافي تماماً" و "الرائع جداً"- مع المتظاهرين ممن تجمعوا خارج مقر إقامة الرئيس. لكنّ المديح سرعان ما اتخذ منعطفاً غير متوقع ، حيث وضع ترامب نظريات حول ما كان سيحدث لأي من المتظاهرين لو تمكنوا من تسلق سياج البيت الأبيض.

 

وغرّد " حشد كبير ، منظم بشكل احترافي ، لكن لم يقترب أحد من اختراق السياج، ولو كانوا قاموا بذلك  لكنّا  استقبلناهم بأكثر الكلاب شراً ، ومعظم الأسلحة المشؤومة على الإطلاق. "

 

يُذكر أنّه تجمع متظاهرون خارج البيت الأبيض للمرة الثانية ، بعد ساعات من مسيرة سابقة. حيث أظهرت مقاطع فيديو أنّ المتظاهرين اشتبكوا مع الشرطة،  وقد تمّ إغلاق البيت الأبيض لفترة وجيزة بسبب الاحتجاج الأولي ، حيث كان هناك ضباط يرتدون ملابس مكافحة الشغب ويندفعون إلى البوابة للمساعدة في الحماية.

 

ومع استمرار تغريدات الرئيس الأمريكي ، والتّي من خلالها أعرب عن شكوكه في أنّ المتظاهرين "المدربين بشكل احترافي" لديهم أي علاقة بذكرى جورج فلويد. وقال بأنّ ليلة السبت ستكون ليلة "MAGA" في البيت الأبيض,، وهذا الوصف انطلق  على  شعار الحملة التي استخدمت في السياسة الأمريكية، وظهرت بشكل بارز في حملة الانتخابات الرئاسية 2016 لدونالد ترامب وهو "اجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى"، فمن غير الواضح ما قصده ، ولكن من المحتمل أن يكون ترامب يتوقع أن يقوم مؤيدوه بتنظيم مسيرة خارج المقر.

 

وأدت الاحتجاجات باسم جورج فلويد - وهو رجل أسود توفي أثناء احتجازه من قبل شرطة مينيابوليس - إلى أعمال شغب ونهب في جميع أنحاء الولايات المتحدة،  حيث قامت مينيسوتا وجورجيا بتعبئة حراسهم الوطنيين ، بينما يستعد البنتاغون لإرسال الشرطة العسكرية إلى مينيابوليس.

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=2&id=71576