من الصحافة

علماء.. ثلث اختبارات الفيروسات التاجية السلبية خاطئة


الاعلام تايم - ترجمة رشا غانم

 

بيّن العلماء أن ما يقرب من ثلث نتائج اختبارات  الفيروسات التاجية السلبية قد تكون خاطئة، مما يجعل  الآلاف يعتقدون أنهم  غير مصابين.


وفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية الأشخاص الذين يتم إخبارهم عن طريق الخطأ أنهم ليس لديهم الفيروس في حين أنهم في الواقع مصابون  يطلق عليهم "السلبيين  الكاذبين" - يمكن أن ينشروا المرض إذا اعتقدوا أنهم آمنون .


واعترف رؤساء الصحة بأن الاختبار نفسه، الذي يُطلق عليه اختبار PCR ، "ليس مثالياً" ، حيث يتم تدريب العاملين الصحيين على كيفية إجراء المسح لشخص يُحتمل أن يكون مصاباً ، في حين تأتي أدوات المنزل مع التعليمات - لكن الخبراء يقولون إنّ من المحتمل أن تكون هناك أخطاء.


يوضح  العلماء أنه من "الخطر" الاعتماد على نتائج الاختبارات لتوجيه التعامل مع الوباء فقط ويجادلون في أنه لا يجب تجاهل الأعراض لمجرد أن الشخص لديه نتيجة سلبية .


هذا وأخبر رؤساء الصحة في المملكة المتحدة القائمين أن يبحثوا عن السعال وارتفاع درجة الحرارة.


من جهتها، لم تكشف الصحة العامة في إنجلترا عن عدد نتائج الاختبارات التي قد تكون غير صحيحة ولكن الخبراء يعتقدون أن السلبيات الكاذبة تتراوح بين 10 و 30 في المائة.

 

وقال لورانس يونغ ، عالم الفيروسات وخبير الأمراض المعدية في جامعة وارويك لـ": "MailOnlin" أعتقد أن حوالي 30 في المائة من النتائج السلبية كاذبة. "هذا يعني أنّه لكل 100 شخص تختبرهم إيجابيون ، سيظهر 30 سلبيًا".


هذا ويخضع عشرات الآلاف من الأشخاص لاختبارات المسحة الآن أكثر مما كانوا عليه في بداية تفشي المرض حيث أنّ السلبيات الكاذبة تعود لعدة أسباب ، ولكن ربما يكون السبب الرئيسي هو خطأ في أخذ العينات.

 

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=71416