دولي

ترامب يلقي اللوم على غيره للتستر على عدم أهليته في التعامل مع الوباء


الاعلام تايم - ترجمات - رشا غانم

 

أعلنت  بكين أنّ تهديد الولايات المتحدة بالانسحاب من هيئة الصحة التابعة للأمم المتحدة ليس سوى محاولة لإدارة ترامب لتشويه حرب الصين ضد كوفيد- 19 وإلقاء اللوم عليها بدلاً عنه عن الضرر الذي ألحقه هو جراء طريقة تعامله مع الفيروس ، وفقاً لما نشرته روسيا اليوم.

 

ومن جهته، أمهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منظمة الصحة العالمية 30 يوماً لسن "التحسينات الجوهرية الرئيسية" أو مواجهة التمويل الدائم واحتمال انسحاب الولايات المتحدة.


هذا وجاء الإنذار في رسالةٍ، اتهمّ فيها منظمة الصحة العالمية بالانحناء إلى الصين خلال ردها على تفشي مرض كوفيد 19. ووصفت بكين الخطوة الأمريكية بأنها محاولة لتشويه سمعتها.


وصرّح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية -جاو ليجيان- للصحفيين :" بأن الرسالة "مليئة بعبارات الاقتراحات ، والقدرات ، والإمكانيات ،  حيث أنّه يحاول تضليل الجمهور من خلال هذه الطريقة الخادعة ، لتحقيق هدف تلطيخ وإهانة جهود الصين في الوقاية من الأوبئة ونقل المسؤولية في عدم أهليته في التعامل مع الوباء".

 

وقد اشترك كبار المسؤولين في إدارة ترامب في النظرية القائلة بأن جائحة الفيروس التاجي بدأ كتسرب من مختبر للفيروسات في ووهان ، المدينة التي تم اكتشاف التفشي فيها لأول مرة. وبينما قال وزير الخارجية مايك بومبيو إن هناك "أدلة وفيرة" لدعم الادعاء ، فإنّ الجمهور لم يرى أي دليل مباشر حتى الآن".

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=2&id=71392