من الصحافة

25% من الفرنسيين: "كورونا" صناعة بشرية


الاعلام تايم _ ترجمة رشا غانم


أظهر استطلاع للرأي جديد وصادم بأن أكثر من ربع الفرنسيين يؤمنون بأن الفيروس التاجي الجديد الذي قلب حياة الملايين وأحدث حالة طوارئ صحية عالمية غير مسبوقة تم إنشاؤه في أحد المختبرات، إما عن طريق التصميم أو عن طريق الصدفة.


وأوضح الاستطلاع بأنّ 26 بالمائة من الفرنسيين يعتقدون أن الفيروس القاتل تم توليفه بشكل مصطنع من قبل العلماء. حيث قال 17 بالمائة منهم بأنهم يعتقدون أنه قد تم إنشاؤه "بشكل متعمد" بينما قال تسعة بالمائة جاء"عن طريق الخطأ".


ووجد استطلاع مماثل أجراه مركز بيو للأبحاث في وقت سابق من هذا الشهر أن 23 في المائة من الأمريكيين يعتقدون أن الفيروس تم صنعه في مختبر عمداً ، مقارنة مع ستة في المائة قالوا إنهم يعتقدون أنه صنع عن طريق الخطأ،  ربع الأمريكيين،"غير متأكدين".


ومن جهتهم، يصر خبراء الصحة على أنّه لا يوجد دليل على أن الفيروس التاجي الجديد تم إنشاؤه في المختبر، بل ويُعتقد أنه ظهر في سوق للمواد الغذائية في الصين كان يبيع الحيوانات البرية.


تزعم العديد من الشائعات أن الفيروس تم هندسته من قبل علماء محليين وتسرب - عمدا أو عن طريق الصدفة - في مدينة ووهان وسط الصين، حيث تم اكتشافه لأول مرة في أواخر العام الماضي في سوق رطبة. ومع ذلك، لا يوجد دليل على أن العدوى الشبيهة بالإنفلونزا من صنع الإنسان، حي يرجح  خبراء الصحة أن الفيروس ربما يكون قد نشأ في الخفافيش قبل أن ينتقل إلى البشر.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=70609