اقتصاد » كاريكاتير

كورونا والاقتصاد.. كيف تأثرت الحياة اليومية لهذه الشركات


الاعلام تايم - ترجمات

سبب انتشار فيروس كورونا الذي ظهر في الصين صدمة اقتصادية غير مسبوقة للاقتصاد

 

التجارة الصينية توقعت أن خمس الشركات البالغ عددها 199 شركة والتي تمت معاينتها في الفترة الممتدة بين 13-18 آذار أنها ستعود إلى الحالة الطبيعية بعد إعلان النصر على فيروس كورونا وشرعت تلك الشركات بتخفيف ضوابط السفر وغيرها، ومن ناحية أخرى يتوقع ثلاثة أخماس الشركات مواصلة العمليات الاعتيادية في نهاية نيسان.


وتتوقع حوالي 45% من شركات التكنولوجيا والخدمات في الصين "أثراً إضافياً يتراوح بين المتوسط والقوي" ناتجاً عن انتشار الفيروس حول العالم.


كما أكدت نسبة تبلغ 14% من الشركات أنها تخسر حوالي 500.000 يوان (70.000$) يومياً بسبب تأجيل موعد الافتتاح واستعادة العمليات كافةً.


الأولمبياد: يمكن أن يكون لتأجيل موعد الأولمبياد حتى 2021 عواقب اقتصادية عظيمة على جهة بثها الأميركية NBCUniversal التي قامت بإنفاق 4.48 بليون دولار على الألعاب الأربعة في الفترة الممتدة بين عامي 2014 و2020 وباعت 1.25 بليون دولار في الإعلانات المبوبة لأولمبياد طوكيو.


و صرح كومكاست، مالك NBC, خلال هذه الشهر قائلاً بأن عقودها وتأمينها يساعدان في حمايتها اقتصادياً ولكنها سوف تخسر الأرباح المدفوعة لمبيعات الإعلانات المبوبة والتي بلغت 250 مليون دولار لأولمبياد ريو عام 2016، كما أنها سوف تخسر الفرصة لترويج خدمة البث القادمة ،بيكوك، والبرامج والأفلام الأخرى. 


هذا وقد حذرت شركات تسلية أخرى من أن الفيروس سيؤثر سلباً على نتائجها الاقتصادية.


تخفيض الوظائف: قالت ثاني أكبر شركات الطيران في كندا أنها فقدت نصف موظفيها عقب انتشار الوباء وصرحت ويست جيت أن 6.900 موظف غادروا الشركة.


وبينت أن تسعين بالمئة منهم غادروها بناء على رغبتهم، ويذكر أن عدد موظفي الشركة بلغ 14.000 قبل الإعلان.


كما صرح رئيس الشركة التنفيذي أن مغادرة العمال تضمنت التقاعد المبكر والإقصاء الطوعي والقسري.


وقد ألغت كالغاري ومقرها ألبيرتا كل الرحلات الدولية لمدة لثلاثين يوماً وكغيرها من الخطوط الجوية الكندية فقد قامت بتخفيف استطاعتها المحلية.


تبرع الفنادق: قدمت الفنادق وشركات مشاركة البيوت غرفاً مجانية أو حسماً على أسعار الغرف للكادر الطبي حول العالم.


ومنحت أوتيلات أويو المتمركزة في الهند الأطباء والممرضات وغيرهم من أعضاء الكادر الطبي إقامة مجانية في أي من ممتلكاتها البالغ عددها 300 في الولايات المتحدة الأميركية.


أما أوتيلات أكور الفرنسية فقد قدمت 2.000 سرير للحكومة الفرنسية لإيواء المشردين ومنحت  إقامة مجانية للكوادر الطبية.


كما قدم فندقان في مانشستر تعود ملكيتهما إلى نجمي كرة قدم سابقين 178 سرير مجاني للكوادر الطبية.


وصرحت شركة مشاركة البيوت إيربنب بأن المضيفين في فرسا سيستقبلون الكادر الطبي مجاناً وبينت أن 1.500 مضيف عرضوا منازل بعد ساعات من الإعلان، ذلك وقد قدمت الشركة عرضاً مشابهاً في إيطاليا الأسبوع الفائت حيث تم تقديم 2.500 منزل.


ويتم أحياناً استخدام الفنادق كمنشآت طبية حيث أعلن حاكم ميريلاند يوم الاثنين عن تجهيز مركز المؤتمرات في بالتيمور وفندق هيلتون المجاور له لاستقبال المرضى عند نفاذ الأسرة من المشفى.


 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=8&id=70531