منوعات

بعد أكثر من 80 سنة على إرسالها.. رسالة تصل إلى صاحبها المتوفى


الاعلام تايم - ترجمات

 

عثر رجل بريطاني على زجاجة تحوي بداخلها رسالة بعد مرور أكثر من 80 سنة على إلقائها في البحر بغية وصولها إلى صاحبها المنشود


فبينما كان يتجول نايغل هيل، 55 سنة، على شاطئ جزيرة تشانل بصحبة جروه الصغير، وجد زجاجة بداخلها رسالة مكتوبة على الورق المقوى.


الرسالة كانت مرفقة باسم جون ستابلفورد بتاريخ 5 أيلول عام 1938 ، تطلب من الذي يجد الزجاجة التواصل على العنوان المكتوب خلف الصورة، الذي هو على بعد 245 ميلًا في بارنيت ، هيرتفوردشاير.


وبدأ السيد هيل عملية البحث للعثور على أقارب المرسل، حيث تلقى مساعدات عبر وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى "المرسل إليه".


قال هيل: "عندما كنت أتجول على الشاطئ ورأيت الزجاجة، أثارت اهتمامي مباشرةً، الأمر الذي شجعني على سحب الزجاجة من الماء وكشف ما بداخلها، ولسوء الحظ، كان لا بد لي من كسرها لسحب الرسالة".


وتابع هيل، كان مكتوب على الرسالة: "الرجاء من الذي يجد الرسالة التواصل مع جون ستابلفورد، 18 شارع فيتزجون، بارنيت، هيرتس، إنجلترا."


"وفوراً بدأت عملية البحث حتى استطعت الوصول إلى العنوان المطلوب، والتقيت بسيدة تقطن في المكان منذ 30 سنةً، إلا أنها لا تعرف أحداً باسم جون ستابلفورد"، أضاف هيل.


لكن بعد أن بحثت السيدة ضمن أشيائها، وجدت أن الرجل الذي يدعى جون ستابلفورد قد اشترى المنزل عام 1921، حيث من المفترض أن يكون في مدينة جيرسي عام 1938 ، فمن المحتمل أنه توفي منذ فترة طويلة"


ووفقًا للسجل العام للمواليد والوفاة، فإن السيد ستابلتون ولد في الرابع من شهر أب، عام 1889 وعمل كموظف مدني وكبير المحاسبين في الجمارك، ويعتقد أنه كان متزوج من سيدة تدعى نيلي، وتوفي في كانون الثاني عام 1980 ، عن عمر يناهز 91 سنةً، وكان يقطن في حي سانت جورج هاوس، 11 شارع لندن، نورفولك.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=24&id=69479