منوعات

جريمة ضد الطبيعة.. قتل غوريلا ونشر الصور بطريقة مبتذلة


الاعلام تايم - ترجمات

 

أثارت صور لغوريلا يعتقد أنها قُتلت رمياً بالرصاص، قبل التقاط الصيادين للصور معها بطريقة مبتذلة، غضباً لدى نشطاء حماية حقوق الحيوان.


وتظهر الصور التي نشرتها مجموعة حماية حقوق الحيوان على مواقع التواصل الاجتماعي، ونقلتها صحيفة (ديلي ميل) البريطانية، مجموعة من المسلحين مع بنادقهم يقفون حول الغوريلا التي يعتقد أنهم قتلوها رمياً بالرصاص بالقرب من برازافيل عاصمة جمهورية الكونغو.


واعتبرت مجموعة حماية حقوق الحيوان أن قتل الغوريلا بالرصاص أمراً غير قانوني وتصويرها بتلك الطريقة معيب يكشف مدى جهل ووحشية الصيادون.


وقالت المجموعة في بيان لها نشرته على الموقع التابعة، أن محاولة اصطياد وذبح الحيوانات المحمية محظور تماماً بموجب قانون الكونغو.


من جهتها اعتبرت منظمة (آب أكشن افريقيا) للحماية الغوريلا والشمبانزي، أن الجريمة التي قام بها الصيادون جريمة ضد الطبيعة"، مشيرة إلى أن الصيد الجائر وإزالة الغابات يهددان أكر من1000   حيوان من فصيلة الغوريلا البرية.
 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=24&id=67564