عربي

السيد نصرالله: المقاومون الشرفاء لن يبقوا جندياً أمريكياً في العراق


الاعلام تايم - سانا - وكالات

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن استشهاد المقاومين الأبطال في 2 كانون الثاني 2020 هو تاريخ فاصل لبداية مرحلة جديدة وتاريخ جديد لكل المنطقة.

 

وقال السيد نصر الله في كلمة له في الحفل التأبيني للشهيدين الفريق قاسم سليماني قائد فيلق القدس وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي إن الأمريكيين ارتكبوا جريمة واضحة وصارخة بأمر من ترامب للجيش الأميركي باستهداف القادة الشهداء.

 

وأضاف السيد نصر الله إن ترامب مستعل ومستكبر ولا يعترف بدول ولا مؤسسات دولية ولا مجتمع دولي.

 

وأشار السيد نصر الله إلى أن ترامب أراد أن يبقى تنظيم داعش الإرهابي لكي تكون هناك حجة للبقاء في العراق والسيطرة على الثروة النفطية ولكن مخططه فشل.

 

وتابع السيد نصر الله: إن الشعب العراقي طالب بعد الانتهاء من تنظيم داعش الإرهابي بخروج الأميركي من أراضيه وعندما رأت واشنطن أن العراق يخرج من يدها وشعرت بخسارة ثرواته فتحت عليه جماعاتها الإرهابية التي كان يديرها ضباط الاحتلال الأميركي.

 

ولفت السيد نصر الله إلى أن أمريكا و”إسرائيل” راهنتا على التنظيمات الإرهابية في سورية ولكنهما فشلتا في ذلك، وأمريكا باغتيالها سليماني بدأت حربا جديدة في المنطقة.

 

وشدد الأمين العام لحزب الله على أن الشعب العراقي والمقاومين الشرفاء لن يبقوا جندياً أمريكياً في العراق،مضيفاً: إنه عندما تبدأ نعوش الجنود الأمريكيين بالعودة إلى الولايات المتحدة سيدرك ترامب أنهم خسروا المنطقة.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=31&id=67469