محلي

القيادة المركزية لحزب البعث: اغتيال سليماني انتهاك لحقوق الإنسان


الإعلام تايم - سانا

 

أكدت القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي أن العدوان الاجرامي الأمريكي الذي أدى إلى استشهاد الفريق قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي وعدد من كوادر المقاومة يعد إرهابا وقتلا وحشيا متعمدا وفعلا شنيعا واستهتارا بالأرواح وانتهاكا لسيادة الدول وحقوق الانسان والأعراف.

 

وفي بيان للقيادة المركزية للحزب أوضح أن أمر اغتيال سليماني ورفاقه جاء بتوقيع رئيس دولة من المفروض أن تكون أكثر مسؤولية عن السلام والأمن والدوليين ولكنها في حقيقة الأمر تمثل أسوأ ما في النفس البشرية من حقد وكراهية ووحشية واستخدام للتكنولوجيا من اجل القتل واغتصاب الحقوق وإبادة البشر دون رادع أو وازع.

 

ورأت القيادة المركزية أن جريمة اغتيال اللواء سليماني فعل يعكس إجرام أعداء الإنسانية والسلام الذين تمثلهم الادارة الامريكية، مبينة أن تضحية المقاومين واستشهادهم ستعزز الفعل المقاوم حتى إنقاذ العالم والإنسانية من هذه الوحوش المجرمة.

 

وفي ختام بيانها تقدمت القيادة المركزية للحزب بأحر التعازي لأسر الشهداء وذويهم والشعبين الإيراني والعراقي الصديقين مؤكدة أن تضحية هؤلاء الشهداء منارة لأجيال المقاومة حتى النصر.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=10&id=67431