من الصحافة

فورين بوليسي: رغم تساؤلات مثيرة.. أردوغان يمضي قُدماً لتنفيذ خطة "التوطين" والتغيير الديموغرافي


الاعلام تايم _ صحافة


أشارت لارا سليغمان في مجلة فورين بوليسي الأمريكية إلى أنّ النظام التركي بدأ بإعادة توطين "اللاجئين" السوريين في شمال شرق سورية، علماً أنّ التقارير المتواصلة حول المذابح التي تقوم بها المجموعات الإرهابية المدعومة من جيش الاحتلال التركي تثير المخاوف بشأن التطهير العرقي في تلك المنطقة.


وأضافت الكاتبة أنّ نظام أنقرة ينقل "اللاجئين" السوريين إلى المنطقة التي احتلها رغم الظروف الأمنية الخطيرة في البلدات الحدودية، وهذا النقل للاجئين يمثّل الإشارة الأولى التي تُظهر بوضوح أنّ رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان يمضي قُدماً لتنفيذ خطته القاضية بإعادة توطين ثلاثة ملايين لاجئ سوري يعيشون في تركيا في منطقة كان يسيطر عليها الأكراد السوريون سابقاً.


ورأت الكاتبة أنّ الظروف الأمنية على الأرض تثير المخاوف بشأن أمن أولئك الذين يعودون الآن إلى تلك المنطقة، كما أنّها تثير التساؤلات حول ما إذا كان قد تمّ إجبار هؤلاء المدنيين على العودة لتوطينهم هناك.
وأشارت الكاتبة إلى أنّ وكلاء النظام التركي من المسلحين السوريين يرتكبون نوعاً من التطهير العرقي عبر إحلال سكان جدد في تلك المنطقة، في الوقت الذي يمنعون فيه السكان الأصليين من العودة، علماً أنّ المعلومات المتوفرة تشير إلى أنّ السوريين الذين يُعاد توطينهم في تلك المنطقة هم من عائلات الإرهابيين المدعومين من نظلم أنقرة، وهم من مناطق أخرى من سورية.

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=66671