دولي

روسيا.. الإجراءات الأمريكية في مجال الأسلحة تهدد البشرية


الاعلام تايم - وكالات

 

أكد نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، رشيد نورغالييف، أن إجراءات الولايات المتحدة في مجال الأسلحة تهدف لتدمير هيكلة الاستقرار الاستراتيجي وتحقيق الهيمنة العالمية ما يهدد كل البشرية.


وقال نورغالييف، في حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية نشر اليوم الخميس، إن "هذه الخطوات تشمل "انسحاب واشنطن من معاهدة نزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، وتأجيج التوتر حول موضوع تمديد معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية الهجومية، الذي ينتهي سريانه في فبراير 2021، ورفض المصادقة على اتفاق الحظر الشامل للتجارب النووية، والانسحاب من خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة بتسوية قضية برنامج إيران النووي".


وشدد نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي على أن بلاده "اتخذت كل الخطوات الممكنة من أجل الحفاظ على معاهدة نزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى"، بما في ذلك المحاولات المتكررة لدفع الولايات المتحدة إلى حوار بناء وتقديم عدد من المبادرات، التي كان من شأن تطبيقها أن يتيح الاحتفاظ بهذا الاتفاق.


وبعد انسحاب واشنطن، يوم 2 أغسطس 2019، من معاهدة نزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، باتت النسخة الـ 3 من معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية الهجومية والتي أبرمت بين روسيا والولايات المتحدة عام 2010، تمديدا للاتفاق الموقع عام 1991 في موسكو، تعتبر الصفقة العاملة الوحيدة بين الطرفين حول تقليص السلاح.

 

وفي الوقت الذي أكدت فيه روسيا مرارا استعدادها لتمديد معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية الهجومية مع الولايات المتحدة، لم تعرب إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن رغبتها في ذلك.


 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=2&id=66455