دولي

الرئيس البوليفي المستقيل.. أريد العودة إلى البلاد بضمانات


الاعلام تايم - سبوتنيك


أكد الرئيس البوليفي إيفو موراليس المستقيل، أنه يريد العودة إلى بلاده، لكنه ينتظر تقديم ضمانات من الحكومة المؤقتة.


وقال موراليس في مقابلة مع وكالة سبوتنيك " شخصياً أريد العودة إلى بوليفيا وننتظر تقديم ضمانات من الحكومة المؤقتة، في حال أصابني أي مكروه ستكون الحكومة المؤقتة هي المسؤولة".

 

وأضاف موراليس معلقاً على ارتفاع عدد ضحايا الاحتجاجات بالإشارة إلى تصرفات الحكومة المؤقتة: "أريد أن تعرف القوات المسلحة أن المعايير الدولية أعلى من أي قانون أو مرسوم، ولا يمكنهم تجنب المسؤولية، هذه جرائم ضد الإنسانية".


وأكد الرئيس المستقيل أن الانتخابات الأخيرة التي جرت في البلاد كانت نزيه، ولم تكن هناك أي عمليات تلاعب بالنتائج أو بفرز الأصوات.


هذا وأعلن الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، في الـ 10 من تشرين الثاني  استقالته على خلفية ضغوط من المعارضة ودعوات من الجيش واستجابة لموجة احتجاجات اجتاحت الشارع البوليفي الذي عارض نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة، التي منحت موراليس ولاية رابعة.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=2&id=65965