منوعات

رأس دمية يحول حياة أسرة بريطانية لجحيم


الاعلام تايم - ترجمات


نشرت أم بريطانية صفحتها على (فيسبوك) قصة حول رأس دمية قلب حياتها وحياة طفلها وحولها إلى جحيم.


ذكرت الأم لاريني كلارك (22 عاماً) من مدينة ساندرلاند البريطانية، بأن رأس الدمية كان يساعد رضيعها على النوم بهدوء، لكن مع مرور الوقت وتواجده الدائم مع الرضيع بدأت تظهر المشاكل.


وبدأت القصة عندما كانت الأم تعاني من محاولتها جعل رضيعها هاري (14 شهرًا) ينام؛ خاصة أنه لا ينام إلا إذا شد شعر أمه ويظل يفعل هذا لوقت طويل حتى يستغرق في النوم وتستطيع الأم سحب شعرها من بين أصابعه، وأن الأم أصبحت تعاني من الصداع بسبب شد هاري لشعرها.


فيما اقترحت مصففة الشعر بأن تستخدم الأم رأس دمية يشبه شعر الأم، وتضعه للرضيع هاري لمساعدته على النوم، ونجحت الخطة.


لكن ظهرت نتائج عكسية لذلك، فقد تعلق رضيعها برأس الدمية والتي أسماها "بابا"، فأصبح لا يتناول طعامه إلا بصحبتها، ولا ينام إلا بوجودها، وعندما يخرج مع أمه لا يخرج دون أن يصطحب معه، مما أثار حيرة جميع من رآه حول تواجد الرأس الغريب مع الطفل.


فحاولت الأم أن تبعدها عنه لكنه كان يصرخ ويبكي حتى تعيدها إليه، وفي النهاية أصبحت هذه الدمية كالكابوس في حياتهم، دون أن تجد حل للتتخلص منها.
 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=24&id=65934