من الصحافة

المونيتور: التقارب مع الحكومة سورية هو الطريق الأفضل للسعودية لحماية مصالحها


الاعلام تايم _ صحافة


تناول صموئيل راماني في موقع المونيتور الأمريكي تأثير التدخل التركي في سورية على دول الخليج، لافتاً إلى أن تصرفات أنقرة قد تؤثر تأثيراً عميقاً على الطريقة التي تتعامل بها دول الخليج مع الحرب على سورية، وشكل تحالفها مع أمريكا.


وأضاف الكاتب أنّ ردّ فعل السعودية والإمارات على عدوان "غصن الزيتون" في كانون الثاني عام 2018، لم يتجاوز الدعوات الغامضة لإنشاء هيكل أمني جماعي عربي والدفاع عن "وحدات حماية الشعب" الكردية، لكنهما في عدوان "نبع السلام" عبرتا بوضوح عن تضامنهما مع الدولة السورية.


ورأى الكاتب أنه فيما يتعلق بالآثار الجيوسياسية الأوسع لعدوان "نبع السلام"، فقد تسبّب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في منح الضوء الأخضر لعدوان تركيا على شمال شرق سورية في بروز تساؤلات لدى شخصيات بارزة في الخليج حول مصداقية واشنطن كحليف.


ولفت الكاتب إلى أنّ السعودية والإمارات قدّمتا مساعدة عسكرية لقوات "قسد" في الماضي، لكنهما امتنعتا مؤخراً عن تقديم الدعم المادي لهذه القوات، وذلك لأنّ السعودية لا ترغب في إثارة حرب بالوكالة مع تركيا من خلال دعم "القوات الكردية"، فربما ترى السعودية أنّ التقارب مع الحكومة السورية، الشريك الجديد لقوات "قسد"، هو أفضل طريقة لحماية مصالحها.


كما ألقت صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية الضوء على الوضع الاقتصادي في السعودية وخاصةً بعد طرح أسهم شركة أرامكو النفطية السعودية في البورصة، وقالت إنَّ عملية طرح أسهم شركة أرامكو العملاق النفطي السعودي في البورصة لازالت تكتنفها الكثير من التكهنات حيث تركت الشركة المستثمرين في الظلام دون أي معلومات، عن نسبة الأسهم التي سيتم طرحها في المرحلة الأولى أو سعر السهم أو حتى موعد تقريبي للطرح.


وأضافت أن الرياض وصلت إلى أبعد مرحلة في خطط طرح أسهم أكبر شركة ربحية في المملكة بعد نحو 4 سنوات من أول تصريح من ولي العهد محمد بن سلمان حول الموضوع. وأوضحت أنه من الممكن أن تتم عملية الطرح الأولى في الرياض بداية من الشهر المقبل بعد تأخير متكرر بسبب حرص المملكة على الحصول على تقييم مرتفع للشركة وهو 3 تريليون دولار وبذلك سيكون المستثمرون ضمن ملاك الشركة لأول مرة منذ إنشائها قبل نحو 40 عاماً. ولفتت إلى أن الأسهم التي سيتم عرضها في الرياض ستتراوح بين 1 إلى 3 في المائة من حجم الأسهم الكلية للشركة ويُتوقع أن تدر ما بين 20 إلى 60 مليار دولار.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=65617