منوعات

موت مراهق تايلاندي بسبب ألعاب الكومبيوتر


الاعلام تايم - منوعات

انهار مراهق تايلاندي ووقع صريعاً على جهاز الحاسب بعدما أمضى الليل في ممارسة ألعاب الفيديو على الكومبيوتر.


وكان بياوات هاريكون، البالغ من العمر 17 عاماً، قد ترك المدرسة ليمضي معظم وقته في ممارسة الألعاب على الإنترنت.


وبحسب والدي الضحية، كان بياوات يبقى مستيقظاً طوال الليل، وأثناء النهار، كان يرخي ستائر غرفته ليواصل اللعب. كان والداه يأخذان الطعام إلى غرفته حيث كان يرفض مناشدتهما المتواصلة للتوقف.


وبعد ظهر يوم الأثنين، ذهب الأب إلى الغرفة ليجد ولده وقد انهار ووافته المنية على كرسي المكتب. حاول الوالد المفجوع إنعاش ولده ولكنه كان قد فارق الحياة.


وقال المسعفون الذين فحصوا الجثة أن المراهق توفي متأثراً بجلطة دماغية يُعتقد أنها ناجمة عن تشغيل الكمبيوتر باستمرار طوال الليل.


وصرح الوالد قائلاً: 'كان ابني ذكيًا وكان دائمًا رائعًا في المدرسة ولكنه كان يعاني من مشكلة كبيرة في إدمان الألعاب. حاولت أن أحذره من ساعات اللعب الطويلة المتواصلة ووعد بتقليلها، ولكن بعد فوات الأوان. لقد مات بالفعل قبل أن تتاح له فرصة التغيير".
 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=24&id=65577