من الصحافة

أصحاب التيه يرغبون بجر الآخرين إلى تيههم


الاعلام تايم - مواقع


نقلت وكالة "رويترز" عن نائبة وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي، تسيبي هوتوفلي، قولها إن "إسرائيل" تساعد "المجموعات الكردية" في سورية.


وفي اختلاف علني نادر الحدوث مع الرئيس الأميركي، عرض رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساعدات إنسانية لـ«الأكراد»، قائلاً إنهم "تعرضوا لـ«تطهير عرقي» على يد تركيا وحلفائها السوريين".


وقالت هوتوفلي أمام "البرلمان" إن العرض قوبل بالموافقة، وأضافت: "تلقت إسرائيل كثيراً من الطلبات لتقديم المساعدة، لا سيما في ‬المجالين الدبلوماسي والإنساني". وقالت هوتوفلي: «إسرائيل لها مصلحة كبرى في واقع الأمر في الحفاظ على قوة الأكراد والأقليات الأخرى في منطقة شمال سورية بوصفهم عناصر معتدلة وموالية للغرب».


وكان القائد العام لـ"قسد" المدعو مظلوم عبدي أشار الى أن موقف دمشق من "الأكراد" يجب أن يكون "أكثر إيجابية"على حد تعبيره، مؤكداً وجود شرطين أساسيين لمجموعاته حتى التوصل إلى اتفاق مع الحكومة السورية.


الأول، أن تكون الإدارة القائمة حالياً جزءاً من إدارة سورية عامّةً، ضمن الدستور. والثاني، أن تكون لـ"قوات سورية الديمقراطية"، كمؤسسةٍ، استقلالية، أو يمكننا القول أن تكون لها خصوصيتها ضمن منظومة الحماية العامة لسورية".


وعن الوجود الأمريكي في مناطق آبار النفط قال: إن "الكل يعلم أن أمريكا لا تحتاج إلى النفط.. هم يقولون إنهم لا يريدون أن يدخل هذا النفط في يد "داعش" ويد الحكومة السورية أو القوات الأُخرى، وينبغي أن يبقى الأمريكيون هنا حتى يكونوا جزءاً من هذا التوازن".
 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=65441