من الصحافة

هل حقاً يعرف ترامب ما هي سياسته في سورية..؟!


الاعلام تايم - صحف

 

 تساءلت صحيفة نيويورك تايمز عمّا إذا كان الرئيس دونالد ترامب يعرف ما هي سياسته في سورية، ورأت في قراره الأخير القاضي بسحب القوات الأمريكية من الحدود السورية التركية دليلاً جديداً على تناقض البيت الأبيض، الذي يهز ثقة الحلفاء، ويعرّض حياة الناس للخطر.

 

وأشارت إلى أنّ الدبلوماسيين الأمريكيين رأوا أنّ حل المشكلة السورية المستعصية لا يكون إلاّ عبر التفاوض، فيما احتاجت الولايات المتحدة القوات التي قادها الأكراد في شمال سورية لمواجهة ما تبقى من تنظيم الدولة، إلاّ أنّ تركيا، عضو حلف الناتو نظرت للأكراد على أنّهم جماعات إرهابية متحالفة مع الانفصاليين الاكراد في تركيا.


ولفتت إلى أنّ أردوغان يهدد منذ فترة طويلة بإرسال قوات إلى سورية، وهو يبحث منذ خسارته إسطنبول في آذار عن طرق لتقوية شعبيته، ويريد إعادة توطين مليون لاجئ سوري يعيشون في تركيا في المنطقة الآمنة، خاصة أنّ اللاجئين تحولوا إلى عبء سياسي عليه.


وتعتقد أنّ فتح المجال للاجئين للعودة إلى بلادهم هو هدف نبيل، إلاّ أنّ التوطين الإجباري لا ينجح في العادة، بالإضافة إلى أنّ معظم اللاجئين في تركيا لم يأتوا من شمال سورية، ولن يمتزجوا بسهولة مع السكان المحليين.


وختمت أنّ ترامب قد وضع أمريكا على طريق صدامٍ مع تركيا، كما وضع نفسه في نزاع مع البنتاغون وحلفائه في الحزب الجمهوري، وربما غير رأيه مرة ثانية، جزئياً أو كلياً.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=64424