من الصحافة

وقف إطلاق النار صامد رغم تصعيد الإرهابيين.. وتعزيزات "النصرة" لن تنفعها


الاعلام تايم - صحيفة الوطن

 

واصلت التنظيمات الإرهابية اعتداءاتها بالقذائف الصاروخية على نقاط للجيش رغم التزام الجيش العربي السوري باتفاق وقف إطلاق النار في شمال البلاد لليوم العاشر على التوالي.

 

وأفادت صحيفة  "الوطن" بحسب مراسلها في حماة بأن الجيش دك بمدفعيته الثقيلة صباح أمس مواقع لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي وحلفائه في معرة حرمة والركايا وتل النار وكفر نبل وكفر سجنة ومعر زيتا والحراكي والتح وحيش ودير غربي بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، ما أسفر عن تدميرها بمن فيها وتدمير عتادها.


بدوره بيَّنَ مصدر ميداني لـ"الوطن"، أن استهداف الجيش لمواقع الإرهابيين كان رداً على اعتداءاتهم بالقذائف الصاروخية على نقاط عسكرية بأطراف خان شيخون، وذلك رغم تمسك الجيش بقراره وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بقطاعي ريفي حماة الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي.


وقال المصدر "إن المجموعات الإرهابية المتمركزة في تلك المنطقة تحاول الإفادة من قرار وقف إطلاق النار الصامد حتى اللحظة، بإحداث تغيير في الوضع الميداني الراهن من خلال اعتداءاتها المتكررة بالصواريخ على النقاط العسكرية المثبتة بالريف الإدلبي المحرر مؤخراً، وتسجيل نقاط لمصلحتها لرفع معنويات أفرادها المنهارة بعد هزيمتهم القاسية بريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي"، لافتاً أن الجيش يراقب الوضع عن كثب، وأن كل التعزيزات التي تتخذها "النصرة" وحلفاؤها لن تجديها نفعاً عندما يقرر استئناف عملياته العسكرية ضدها.

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=63451