من الصحافة

اجماع بريطاني لمحاسبة بن سلمان عن قتل خاشقجي


الاعلام تايم - صحافة

 

أكدت الصحف البريطانية الكبرى الصادرة اليوم ضرورة محاسبة ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان عن جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول في تشرين الأول الماضي، كونه المسؤول المباشر عن هذه الجريمة المروعة وذلك بعد نشر تقرير مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء أنييس كالامار.

 


وفي هذا السياق نشرت صحيفة الغارديان البريطانية مقال رأي أكدت فيه أن التقرير يوضح أن النظام السعودي يجب أن يدفع ثمن اغتيال خاشقجي، مشيرة إلى أن مسؤولية حماية حقوق الإنسان يجب أن تشمل تصرفات شركات وحكومات أجنبية أيضا لتغطيتها على الجريمة.

 

ووصفت الغارديان التقرير الأممي بأنه "أكمل التحقيقات وأكثرها إيضاحا للتفاصيل المرعبة إلى أقصى حد يمكن لإنسان تخيله"، مبينة أن التقرير يصف تسجيلات صوتية لمحادثات جرت داخل القنصلية استعدادا لوصول خاشقجي لمقر القنصلية وعملية اغتياله وتقطيع الجثة.

 

إلى ذلك رأت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن الدليل الذي يربط ابن سلمان بقتل خاشقجي مقنع وهو ما أكده تقرير الأمم المتحدة الذي أوضح أن آخر كلمات تلفظ بها خاشقجي قبل قتله هي "كيف يحدث ذلك في سفارة… هل ستخدرونني.." ثم تبعت ذلك دقائق من الصمت تلاها نقاش بين أعضاء الفريق حول كيفية تقطيع جثمان الصحفي الذي أطلقوا عليه اسم “أضحية”.

 

صحيفة رأت أن النظام السعودي يجد نفسه مضطراً لتبرئة ساحته من التورط في مؤامرة اغتيال خاشقجي بعد محاولاته المتكررة المراوغة ونفي علاقته بالجريمة.

 

واستغربت الإندبندنت من ردة فعل المجتمع الدولي إزاء مسؤولية النظام السعودي عن اغتيال خاشقجي من جهة وتجاهله بشكل كامل من جهة أخرى مسؤولية النظام نفسه عن مقتل أكثر من 91 ألفا وستمئة شخص جراء عدوانه على اليمن.

 

أعلنت مقررة لدى الامم المتحدة الأربعاء في تقرير أنّ هناك أدلة كافية تربط ولي عهد السعودية بقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في تشرين الأول الفائت داخل قنصلية بلاده في اسطنبول، مطالبة بتجميد الأصول الشخصية للامير في الخارج.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=61551