من الصحافة

بلومبرغ : التصعيد الأميركي مسرحية ولكن "اسرائيل" تتجهز للأسوأ


الاعلام تايم _ ترجمة رشا غانم


قد يكون عرض القوى العسكرية الأخير لأمريكا وعلى الأغلب مجرّد مسرحية ، ولكن اسرائيل تجهز نفسها للأسوأ، وفق موقع بلومبيرغ البريطاني .


وأضاف الموقع بأنّ أسطول أمريكي هائل  يتجه الآن نحو المياه الإيرانية.  حيث نشرت الولايات المتحدة علناً قاذفات بي 52 ذات القدرة النووية وبطاريات باتريوت المضادة للصواريخ على أراضي الحلفاء الأمريكيين بالقرب من إيران. وفي الوقت نفسه ، يقوم وزير الخارجية الأمريكي، مايكل بومبيو، بزيارة قصيرة إلى بروكسل للحديث عن إيران.


تولي إسرائيل اهتمامًا كبيرًا بهذه التطورات. فإذا كانت هناك حرب ، ستصبح إسرائيل جزءًا أساسياً  من ساحة المعركة. وهذا شيء تأمل إسرائيل في تجنبه. يُذكر أنّ حرب الخليج الأولى حدثت منذ ما يقرب من 30 عامًا ، لكن الذكريات ما زالت حيةّ. أطلق الرئيس العراقي صدام حسين أكثر من 40 صاروخاً من طراز سكود على المدن الإسرائيلية. سقط أحدها على متجر للمجوهرات على بعد بضع مئات من الأمتار من الباب الأمامي، في حين أن عددًا قليلاً من الإسرائيليين قد قُتلوا أو جُرحوا - - حيث أنّ الهجمات كانت تجربة مؤلمة. تمّ إغلاق المدارس لمدة شهر. أغلقت الشركات لأن الناس بقوا على مقربة من "غرفهم الآمنة". وأصيب الكثير من الناجين بالهلع.


 كبار المسؤولين في الاتحاد الأوروبي الولايات المتحدة، دعوا إلى استخدام "أقصى درجات ضبط النفس" وتجنب التصعيد العسكري مع إيران.


حيث "سمعت وزارة الخارجية الأمريكية - من وزراء الدول الأخرى والأعضاء في الاتحاد الأوروبي –ما يلي " نحن نعيش في لحظة حاسمة وحساسة حيث الموقف الأكثر أهمية الذي يجب اتخاذه هو الموقف الأكثر مسؤولية - وقالت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني ، في بروكسل: "إن الموقف الأكثر مسؤولية الذي يجب اتخاذه هو ، أن يكون أقصى درجات ضبط النفس وتجنب أي تصعيد للجانب العسكري".

 

من جهته، أعلن  وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الولايات المتحدة تصعد الوضع بشكل غير ضروري.
وقال "نحن لا نسعى إلى التصعيد ، لكننا لطالما دافعنا عن أنفسنا".

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=11&id=60674