أخبار سورية

المالكي: سنعمل على تنفيذ مبادرة الأنبار .. ومئات الإرهابيين العرب يقاتلون في العراق


أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن الحكومة ستعمل بالتعاون مع الجميع من أجل تنفيذ مبادرة الأنبارالتي تنص على منح المغرر بهم مهلة أسبوع واحد لتسليم انفسهم أو القبول بالخيار العسكري،  مشيراً إلى أنه سيتم دمج المقاتلين من أبناء عشائر المحافظة بالجيش والشرطة وأن الحكومة ستخصص الأموال اللازمة لتعويض المتضررين في المحافظة.

وجاء في بيان نشر صباح الاثنين 10 شباط / فبرايرعلى الصفحة الرسمية لرئيس الحكومة العراقية في موقع "الفيسبوك" أن "الانتصار على الإرهابيين ما كان ليتحقق لولا تكاتف الحكومة المحلية في الأنبار وعشائرها وبسالة الجيش العراقي"، مبيناً أن "جميع أهالي المحافظة تمكنوا من دحر الجماعات الإرهابية وتنظيف مدينة الرمادي والكثير من مدن وقصبات الأنبار العزيزة من هؤلاء القتلة المجرمين".

في غضون ذلك ذكرت مصادر أمنية عراقية رفيعة المستوى أن أكثر من 800 عنصر من تنظيم ما يسمى "دولة الاسلام في العراق والشام" التابع لتنظيم القاعدة قتلوا خلال الأشهر الثلاثة الماضية في العمليات الأمنية التي تنفذها القوات المسلحة العراقية في مناطق صحراء الأنبار وجبال حمرين ومحافظتي نينوى وصلاح الدين وحزام بغداد و شمال بابل.

وأوضحت المصادر الأمنية في تصريح لشبكة الإعلام العراقي إن" أكثر من 300 شخص من الذين قتلوا ينتمون لجنسيات عربية"، مشيرةً إلى أن " التنظيم الإرهابي تعرض لخسائر فادحة وعمليات نوعية وأنه يواجه مشكلة قلة التمويل لتنفيذ عملياته الإرهابية."

يذكر أن محافظة الأنبار، ومركزها الرمادي تشهد منذ الشهر الماضي عملية عسكرية واسعة النطاق تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية، تشارك بها قطعات عسكرية ومروحيات قتالية الى جانب مسلحين من العشائر، لملاحقة تنظيم "دولة العراق والشام الإسلامية" (داعش) ، وما تزال المعارك مستمرة..

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=4763