أخبار سورية

الزعبي: كل المناطق في سورية لها ذات الأولوية بالنسبة للحكومة


أثنى وزير الإعلام عمران الزعبي في مقابلة مع قناة الإخبارية السورية، على جهود الأجهزة الأمنية المختصة التي تمكنت من إلقاء القبض على العصابة الإرهابية التي كانت وراء استهداف مبنى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في 13 تشرين الأول/ أكتوبر من العام الماضي.

وأكد الوزير خلال المقابلة أيضاً على أن كل المناطق في سورية لها ذات الأولوية بالنسبة للحكومة السورية التي تتعاون في هذا الإطار مع منسق أنشطة الأمم المتحدة في سورية، لافتاً إلى أن هذا الأمر وإن بدأ في حمص فسينتقل قريباً إلى مناطق أخرى في سورية.

وحول الذهاب إلى جنيف أوضح الوزير أن  قرار الذهاب مرة ثانية إلى جنيف يأتي انطلاقاً من أن الحكومة السورية لا تبدل خياراتها أو اعتقادها بأنه لا بد من مسار سياسي لحل الأزمة يحتاج إلى هدوء وحكمة وتحضير وقراءة جيدة وتعاطي بما يلزم من الحنكة، حيث أن خيار المسار السياسي كان الخيار الأول لسورية منذ بدء العدوان عليها عام 2011.

وأضاف الوزير"لقد توجهنا إلى جنيف رغم أننا لم نكن شركاء في صياغة بيان جنيف الأول وحضرنا بجدية وبمصداقية، وكنا مصرين على أن ننجز شيئاً وكنا نريد أن ننطلق مع الوفد الآخر على الرغم من أنه لا يمثل حتى الائتلاف ولا يمثل بقية قوى المعارضة، ومع ذلك دعونا إلى البحث عن قواسم وأرضية مشتركة يمكن البناء عليها ورغم ذلك رفض الوفد الآخر كل المبادئ الوطنية".

وأخيراً أشار الزعبي إلى أن السعودية تمول وتسلح وتدعم الإرهابيين من كل جنسيات العالم وتستضيف وتمول محطات إعلامية تحرض على الإرهاب والفتنة وتفتي بالقتل والإجرام ولها مراكز في الأردن يشرف عليها أمراء يقيمون فيها لدعم الإرهاب في سورية وإذا لم تتوقف عن هذه الأفعال فلا أهمية لتوجهها بمعاقبة السعوديين المتوجهين للقتال خارج أراضيها.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=4703