أخبار سورية

المجلس الوطني للإعلام.. أصحاب الفكر التكفيري يمنعون حرية الرأي والعقيدة في سورية عبر استهدافهم للإعلاميين


أكد المجلس الوطني للإعلام أن محاربة الارهاب والقضاء عليه شرط أساسي لحماية حرية الصحافة والرأي والعقيدة والتنوع الثقافي وأن أصحاب الفكر التكفيري يمنعون حرية الرأي والعقيدة في سورية عبر استهدافهم للإعلاميين وخطفهم والهجوم على مؤسساتهم.
ولفت المجلس في بيان تلقت سانا نسخة منه إلى أن أصحاب الفكر التكفيري وداعميه يحاولون منذ ثلاث سنوات إلغاء دور سورية الثقافي والسياسي والاجتماعي في المنطقة والعالم ويشنون حربا إرهابية ضد الحياة والحضارة السورية والبنية الاقتصادية السورية الصناعية والزراعية والمدارس والمستشفيات وسيارات الإسعاف والكنائس والجوامع والآثار والتراث الإنساني فيها.
وأوضح المجلس في بيانه أن أصحاب الفكر التكفيري يستهدفون سورية ويعاقبونها على موقفها الوطني الأصيل تجاه المشاريع الأمريكية وتجاه الصهيونية والعدو الإسرائيلي ودعمها للمقاومة العربية داعيا جميع مجالس الإعلام الوطنية العربية والإعلاميين العرب إلى استنكار تسليح الإرهاب وتمويله في الحرب على سورية.
واستنكر المجلس إعلان الولايات المتحدة دعم المجموعات الإرهابية المسلحة بمزيد من السلاح معتبرا أن هذا الإعلان "يعبر عن الاستخفاف بالقانون الدولي والمؤسسات الدولية" والنصوص المعتمدة لمنع تسليح الإرهابيين وتسهيل مرورهم وتغطيتهم وملاحقة من يرتكب ذلك ويتناغم مع قرار تنظيم القاعدة وراعيتها السعودية توحيد المجموعات المسلحة المتورطة في أعمال القتل في سورية.
وأكد المجلس الوطني للإعلام دعمه لكل مواقف الوفد الرسمي السوري في مؤتمر جنيف 2 لافتا إلى أن مشاركة سورية في المؤتمر جاءت حرصا على وضع حد لمعاناة الشعب السوري ونقل تطلعاته وإصراره على الانتصار على كل ما يستهدف المعاني الحضارية السورية.
ولفت المجلس إلى أن ما قدمه الوفد ينطلق من الثوابت التي يعتمدها الشعب السوري ويتطابق في الوقت نفسه مع مبادئ القانون الدولي والقرارات المتعلقة بمحاربة الإرهاب ومنع تمويل وتسليح ودعم الإرهاب مؤكدا أن من يرفض مقترحات الوفد الرسمي السوري في مؤتمر جنيف يؤكد ارتباطه بمصالح مناقضة لمصالح الشعب السوري تصب في المشروع الصهيوني الغربي.
وأكد المجلس في ختام البيان أن البرنامج السياسي لحل الأزمة يشكل المظلة الأساسية لأي حل سياسي مشددا على أن المعارضة السورية لا يمثلها وفد /الائتلاف/ الأمر الذي يستوجب حضور أطراف المعارضة عبر تمثيل حقيقي وشامل.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=4382