محلي

خميس: إعادة تشغيل عدد من محطات التوليد ووضع آلية عمل لقمع ظاهرة الاستجرار غير المشروع


أكد وزير الكهرباء المهندس عماد خميس ضرورة الحفاظ على جميع مكونات قطاع الطاقة الكهربائية في سورية وحماية موارده وبنيته التحتية خاصة في ظل ظروف الأزمة التي تمر بها سورية والاستهداف الممنهج الذي يتعرض له هذا القطاع الحيوي والهام من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة.
وأشار الوزير خميس خلال اجتماعه اليوم مع أعضاء مجلس إدارة المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء وعدد من المديرين المركزيين إلى ضرورة وضع استراتيجية عمل للموءسسة تضمن الحفاظ على مؤشرات أدائها المرتفعة من خلال تضافر جهود جميع العاملين فيها وتطوير اليات العمل بما يتناسب وظروف المرحلة الراهنة، لافتاً إلى حجم المسوءولية الكبيرة الملقاة على عاتق العاملين في قطاع الكهرباء وجهودهم لضمان وصول التيار الكهربائي إلى جميع المناطق ودعم صمود الاقتصاد الوطني.
ووجه وزير الكهرباء بقمع جميع مخالفات التعدي على الشبكة ومحاربة ظاهرة الاستجرار غير المشروع للتيار الكهربائي ووضع الية عمل خاصة بشركات الكهرباء في جميع المحافظات لهذه الغاية بما يضمن جودة الخدمة المقدمة لجميع المشتركين النظاميين وتخفيض الفاقد الكهربائي على الشبكة وعدم حدوث انقطاعات عشوائية نتيجة زيادة الأحمال على الشبكة مشيرا الى ضرورة رفع موارد الوزارة من عمليات الجباية نظرا لأهميتها في تحسين واقع الشبكة الكهربائية واستمرار عملها ورفع مستوى أدائها.
وشدد الوزير خميس على ضرورة متابعة أداء جميع شركات الكهرباء فيما يتعلق بقمع ظاهرة الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية من خلال تنظيم ضبوط حقيقية بالمخالفين وتقديمها الى القضاء وزيادة عدد العاملين المخصصين لهذه الغاية وتأمين الوسائل والاليات والمعدات اللازمة لقيامهم بعملهم على أكمل وجه موءكدا ان جميع القضايا المتعلقة بالاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية سيتم البت فيها بالسرعة القصوى من قبل وزارة العدل.
بدوره استعرض مدير المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء المهندس مصطفى شيخاني الاجراءات التي اتخذتها الموءسسة لقمع ظاهرة الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية والحملات المكثفة التي قامت بها في أكثر من منطقة وعدد الضبوط التي تم تنظيمها مشيرا الى أن جميع المواد ومستلزمات قطاع الكهرباء في المؤسسة متوافرة وبكميات جيدة وقد بدأت تصل تباعا الى سورية وفق العقود المبرمة مع الدول الصديقة.
وزير الكهرباء لسانا: إعادة تشغيل محطات تحويل السيدة زينب وحوش بلاس وخان الشيح وجرمانا ومحطة للتوليد بقدرة 150 ميغا واط في إدلب
وفي تصريح لـ سانا أكد وزير الكهرباء أن ورشات الصيانة والإصلاح تمكنت من إعادة العمل بعدد من محطات التحويل والتوليد وخطوط التوتر العالي في المناطق التي أعاد الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إليها لضمان وصول التيار الكهربائي إلى الجميع.
وأوضح وزير الكهرباء أن محطات تحويل السيدة زينب وحوش بلاس وخان الشيح وجرمانا والتي خرج بعضها من الخدمة منذ سنة ونصف السنة إثر اعتداءات إرهابية عادت للخدمة وهي تعمل الآن بشكل جيد إضافة إلى إعادة تشغيل إحدى محطات التوليد في محافظة إدلب تصل قدرتها التشغيلية إلى 150 ميغا واط.
ولفت الوزير خميس الى أن اعادة تشغيل هذه المحطات وخطوط التوتر العالي تشكل قيمة مضافة لقطاع الكهرباء ودافعا جديدا لرفع مستوى أداء العاملين في قطاع الطاقة.
وأشار الى أن الوزارة وضعت خطة لتأمين مستلزمات ومتطلبات إعادة التيار الكهربائي بالسرعة القصوى في جميع المناطق التي يعمل الجيش العربي السوري على إعادة الأمن والاستقرار إليها حاليا كما أعدت خطة شاملة لتكثيف العمل في مدينة حلب تقوم على تنفيذها حاليا 8 ورشات ومجموعة لادارة الاعمال بما يضمن عودة سريعة للتيار الكهربائي.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=10&id=3984