ثقافة و فنون

أمسية موسيقية شرقية تراثية في دار الأوبرا


أحيت الفرقة الوطنية للموسيقى العربية مساء أمس الاثنين بقيادة المايسترو عدنان فتح الله أمسية موسيقية تضمنت العديد من المقطوعات الموسيقية الشرقية والتراثية وذلك على مسرح الأوبرا بدمشق.

وبدأت الأمسية التي حضرتها الدكتورة لبانة مشوح وزيرة الثقافة بافتتاحية موسيقية من تأليف وتوزيع محمود طلعت ، إضافة إلى تقديم مقطوعة بعنوان "لحظات" من تأليف وتوزيع عدنان سعدو فتح الله.

وقدم الموسيقيون المشاركون مجموعة من المقطوعات الموسيقية بقيادة المايسترو فتح الله، وتنوع برنامج الحفل بين مقطوعات جماعية وفردية منها سماعي نهوند من تأليف وتوزيع كمال سكيكر ، إضافة إلى معزوفات منفردة للعازف يزن الصباغ على آلة صولو كلارنيت، ومقطوعة للعازف جورج مالك على ألة الصولو غيتار رافقهم على الدرامز سيمون مريش بأداء جميل ومتمكن.

وأدى الكورال المؤلف من عشرين مغنياً ومغنية برفقة العازفين عدة موشحات منها "عازلي" من تأليف عبد الرحمن جبقجي وتوزيع عصام رافع و"موشح" الورد بخدك" لعدنان أبو الشامات وتوزيع كمال سكيكر إضافة إلى سكيتشات غنائية منوعة من التراث بعنوان "أغنيات من بلدي".

وقدم الصوليست محمد عثمان على آلة الصولو بزق مقطوعة موسيقية بعنوان "بخشا كرد" لعادل كاراي واعداد شفيع بدر الدين بمرافقة الفرقة إضافة إلى مقطوعة موسيقية بعنوان "دمشق القديمة" من تأليف وتوزيع عاصم مكارم.

يذكر أن الفرقة الوطنية للموسيقى العربية التابعة للمعهد العالي للموسيقى تأسست في دمشق عام 1990 وتتألف من سبعين عازفا ومغنيا حيث تقدم أنماط الموسيقى العربية والشرقية الكلاسيكية والتجريبية الإبداعية وتعمل على أداء مختارات متنوعة من التراث بهدف إعادة التنقيب في الآثار الماضية وبث روح العصر فيها وقدمت العديد من الحفلات داخل سورية وخارجها.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=14&id=3542