دولي

الحزب العربي الديمقراطي : أشرف ريفي وراء جريمة باب التبانة

طارق ابراهيم


نصح الجيش اللبناني سكان جبل محسن وباب التبانة في طرابلس الذين يسكنون على الأطراف المواجهة بين المنطقتين بإخلاء المكان لسلامتهم، وفق صحيفة "النهار".

وأضافت الصحيفة أنّ "الامور لم تتضح اذا ما كان التحذير يهدف الى تجنب وقوع خسائر او ان الجيش ينوي اتخاذ اجراءات حسم بحق مطلقي النار من الطرفين".

وكان اعتداءً ضرب فيه مسلحو التبانة هيبة الدولة بعرض الحائط، وضربوا حصاراً على جبل محسن ، حيث قام مسلحون من باب التبانة بخطف 14 عاملا من جبل محسن، وأطلقوا النار عليهم عن قرب، وتركوهم لينزفوا في الشارع.

من جهته اتهم الحزب العربي الديمقراطي يتهم مدير قوى الامن الداخلي اللواء أشرف ريفي بالوقوف وراء الجريمة.

و اعتبر المسؤول الإعلامي في الحزب عبد اللطيف صالح أن "نتائج ما يحصل في طرابلس ستكون وخيمة في حال استمرّ الوضع على ما هو عليه".

وطالب في حديث لصحيفة "النهار" رئيس الجمهورية ميشال سليمان وقائد الجيش العماد جان قهوجي "بالتدخل السريع لحل مشكلة الإعتداءات التي تحصل في المنطقة منذ الأمس".وكالةِ الصِحافةِ الفرنسية نقلت عن مصدر أمني أنَ مسلحين اَوقفوا على مدخا منطقةِ بابالتبانة باصاً للركاب وأطلقوا النارَ عليه ثمَ اعتدَوا على عددٍ من الركاب بالرصاص والضرب ما أدى الى جرح 9 منهم على الاقل.

من جانبه أصدر النائب العام الاستئنافي في الشمال القاضي عمر حمزة استنابة قضائية للأجهزة الأمنية كافة للتحري والاستقصاء عن الأشخاص الذين قاموا بالاعتداء ، والعمل على توقيفهم في الحال.

وفي غضون ذلك، أعلنت سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان أنجلينا أيخهورست أنه من المهم في ظل ما يحدث، أن تؤلف حكومة تستطيع اتخاذ القرارات لمواجهة المسائل المطروحة على طاولة البحث في لبنان والمنطقة.

إيخهورست، وبعد لقائها رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، شددت على ضرورة «أن يكون هناك إجراءات على الصعيد الوطني لحماية الطرابلسيين»، قائلة إن «الخطة الأمنية واضحة ونحن ندعم كل السلطات المسؤولة لتنفيذ هذه الخطة وهو أمر مهم».

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=2&id=329