ثقافة و فنون

لوحات بطريقة الشرائح في ثقافي جرمانا


أقام المركز الثقافي العربي في جرمانا بالتعاون مع فرع اتحاد الكتاب العرب بريف دمشق نشاطاً ثقافياً اعتمد فيها طريقة جديدة في عرض أعمال فنية للفنانة التشكيلية سراب الصفدي استلهمتها من روايتي تاييس وزوربا العالميتين.

تحدثت الفنانة الصفدي عن لوحتها المستلهمة من رواية تاييس للروائي الفرنسي أناتول فرانس موضحة أن تاييس تميزت بحسها الهجائي السافر لمن يكره الجمال وهي قصة راهب عاش بمصر في القرن الرابع الميلادي يحاول أن يقنع الحسناء تاييس نجمة المسرح الروماني لكي تعتزل حياة اللهو التي تعيشها وذلك بسبب افتتانه بها وحبه لجمالها الذي سيزول ما لم يمتزج بالحب الالهي الخالد وعلى ذلك يبني الراهب بافنوس خطته لإنقاذ الممثلة الفاتنة.

كما قدمت الفنانة لوحة استلهمتها من رواية زوربا التي كتبها اليوناني نيكوس كازانتراكيس عام 1946 وتروي قصة شاب يوناني مثقف يصادف ألكسيس زوربا الذي يؤثر في نظرته للحياة، حيث تكون هناك صداقة بين الراوي والبطل زوربا المتحضر بالفلسفة الشرقية والذي يحب الطبيعة والمرأة ويروي مغامراته وينطق بالحكمة وصولاً الى قصة حب عاشتها امرأة أرملة مع زوربا لكنها تدفع حياتها ثمنا لطلب رجال القرية ودها.

وعن تلك اللوحات قال الدكتور ضرار ابو شعيرة "ثمة انسجام بالألوان مع البيئة التاريخية للقصة فالموضوعية أعطت اللوحات شيئاً من الواقع يقارب الرؤيا الابداعية عند الفنانة،فاستطاعت ان تلاحق الصور الموجودة في الرواية وترصدها إضافة إلى ما تمتلكه الرواية من معاناة حيث قدمت مشاهد متنوعة ومختلفة".

بدوره قال رئيس نقابة الفنانين التشكيليين لفرع ريف دمشق الفنان سهيل ابو حمدان "إن الفنانة قدمت نتاجاً فنياً يرصد أجزاء من الرواية بأسلوب ابداعي مبتكر وجديد يستحق التشجيع وتعتبر التجربة حالة خاصة، ومن الواضح ان الفنانة تعمل على تطويرها من خلال استخدام ألوان متنوعة ومختلفة تحاول ان تصنعها بنفسها من خلال عملية المزج والتكوين".

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=14&id=3235