أخبار سورية

"وقفة تضامن ومحبة ووفاء لسورية" في كنيسة المهد المقدسة ببيت لحم


نظم عدد من المؤسسات المسيحية والمؤسسات الشبابية في بيت لحم بالتعاون مع اللجنة الشعبية للتضامن مع سورية أمس الأحد، عشية بدء الإحتفالات الميلادية حسب التقويم الشرقي "وقفة تضامن ومحبة ووفاء لسورية " وذلك في باحة كنيسة المهد المقدسة ببيت لحم.

وأضيئت الشموع ورفعت الأدعية والصلوات من قبل رجال الدين المسيحي والإسلامي ، كما قدمت الترانيم الميلادية على وقع أجراس كنيسة المهد وصوت الأذان من مسجد عمر بن الخطاب المجاور ، ورفعت اللافتات المنددة بالمؤامرة التي تتعرض لها سورية

وعبر المشاركون في الوقفة عن "تضامنهم وتعاطفهم مع المطارنة والكهنة والراهبات وكل المخطوفين والمتألمين والحزانى والثكالى والجرحى في سورية".

وألقى في الوقفة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس والشيخ ماهر عساف وعدد آخر من المشاركين كلمات عبرت عن التضامن الكامل مع سورية في محنتها والتنديد بالمؤامرة الكونية التي تتعرض لها.

وأعرب المتحدثون عن تمنياتهم بأن يحمل العام الجديد بشائر انتصار سورية على أعدائها الذين هم أعداء الإنسانية وأن تحل الأزمة فيها بالطرق السياسية من خلال تفاهم وحوار السوريين فيما بينهم دون إملاءات أو ضغوطات خارجية ، مؤكدين أن أعداء سورية هم أعداء فلسطين.

واختتمت الفعالية التضامنية مع سورية بإطلاق نداء بعنوان "فليكن العام الجديد عام سلام سورية".

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=3101