أخبار سورية

قتلى أتراك وأفغان بريف دمشق و استمرار الاشتباكات في مخيم اليرموك


حقق الجيش العربي السوري خلال الأيام الماضية تقدماً في عدد من محاور دمشق وريفها والغوطة، وذلك بعد سلسلة عمليات عسكرية استهدفت مقار الإرهابيين وتجمعاتهم.

حيث تمكن الجيش من استعادة السيطرة على بلدة دير سلمان في الغوطة الشرقية، والقضاء أيضاً على عشرات المسلحين التابعين لتنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، خلال محاولتهم التسلل إلى بلدة عقربا جنوبي شرقي دمشق.

كما استمر الجيش في حصاره على المسلحين في عدرا العمالية، وتمكن من تدمير سيارتين بما فيهما من أسلحة وذخيرة وإرهابيين قرب معمل أومو للمنظفات في المدينة، في حين قامت وحدات أخرى بتدمير مقر للإرهابيين مسلحة بما فيه من أسلحة وذخيرة والقضاء على الإرهابي الأفغاني محمد خان والتركي حسن أوغلو والفلسطيني عمر حجازي في دوما.

كذلك استمرت الاشتباكات مداخل مخيم اليرموك لليوم الثالث على التوالي على بين المسلحين والجيش، في حين أعلنت القوات المسلحة السورية عن مقتل عدد من المسلحين من الجنسيتين السعودية واللبنانية لدى قصف تجمعاتهم في مناطق يبرود ومعلولا والزبداني وداريا والقابون في دمشق وريفها.

وفي حمص أفاد مصدر عسكري بأن قوى الجيش قضت على مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها في حيي الورشة والحميدية ومحيط المشفى الوطني في حي القرابيص، في حين اشتبكت وحدة ثانية مع مجموعة إرهابية حاولت الاعتداء على إحدى النقاط العسكرية في مدينة الرستن وأردت جميع أفرادها بين قتيل ومصاب.

هذا وأفادت المعلومات الواردة عن أيضاً من الجيش عن مقتل قائد “كتيبة درع الفاروق” التابعة لـ "الحر" المدعو حمد نورس أبو نبوت وذلك في معارك بين الجيش من جهة، ومجموعات تابعة لـ "جبهة النصرة" و"الحر "من جهة أخرى، في حي المنشية بدرعا.

إلى ذلك وفي حلب تم إيقاع عشرات الإرهابيين قتلى ومصابين وتدمير عدد من السيارات المحملة بأسلحة وذخيرة متنوعة في الليرمون ومعارة الأرتيق والمنصورة، في حين قامت وحدات أخرى في ريف إدلب بتدمير تجمعات للإرهابيين قرب بلدة سرمين وإيقاع عشرات الإرهابيين قتلى ومصابين من بينهم أبو محمد الشيشاني وجايز غرارة من الجنسية الليبية.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=2545