دولي

روسيا تدعو لتجنب المعايير المزدوجة في حل الأزمة السورية


دعت وزارة الخارجية الروسية إلى عدم تسييس القضايا الإنسانية الناتجة عن الأزمة في سورية وتجنب المعايير المزدوجة في حلها.
وقالت الوزارة في بيان لها اليوم الجمعة: "إنه من المهم جدا عدم السماح بتسييس القضايا الإنسانية التي اصطدم بها المواطنون السوريون في ظروف المواجهات المسلحة المستمرة وضرورة تجنب استخدام المعايير المزدوجة في هذه المسألة".
وأشار البيان إلى أن الأزمة في سورية كانت سبباً في تفاقم الوضع الإنساني بشكل عام في عدد من مناطق البلاد.
وجاء في البيان: "إن بعض المواقع بالقرب من دمشق والخاضعة لسيطرة القوات المناهضة للحكومة والمتطرفين تستخدم منذ صيف عام 2012 كنقطة انطلاق للهجمات الإرهابية ما يجعل المدنيين في بعض الأماكن في محنة دائمة في كثير من الأحيان وغير قادرين حتى على مغادرة منازلهم دون مخاطر على حياتهم وفي الواقع أصبحوا رهينة للمجموعات المسلحة".
وقالت الخارجية في بيانها: "إن هذا الوضع أصبح أكثر تعقيدا في ضواحي دمشق على الخط الواصل بين العاصمة وبلدة المعضمية"، مشيرة إلى أن الحكومة السورية بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر السورية تمكنت في وقت سابق من إجلاء ثلاثة آلاف مواطن أغلبهم من الأطفال والنساء وقام المسلحون المتطرفون بإعاقة هذه العملية ومنع استمرارها إلا أنه تم في 29 تشرين الاول الماضي نتيجة للجهود المشتركة اجلاء 1800 شخص.
ودعت الخارجية الروسية "جميع اللاعبين إلى التفاعل مع الأطراف السورية من أجل تخفيف معاناة السكان المدنيين في البلاد".

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=2&id=243