محلي

إرهابيون يستهدفون خطيب الجامع الكبير في جيرود


أطلق إرهابيون النار أمس الإثنين، على الشيخ حسين القادري خطيب الجامع الكبير في جيرود بريف دمشق ما أدى إلى إصابته بجروح ونقله لأحد المشافي في دمشق لتلقي العلاج.

وقام وزيرالأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أمس بزيارة الشيخ القادري في المشفى واطمأن على صحته متمنياً له الشفاء العاجل، مؤكداً أن استهداف الارهابيين للمساجد والكنائس ودور العبادة وقيامهم بالاعتداء على علماء الدين الإسلامي ورجال الدين المسيحي دليل جديد على فكرهم الظلامي الوهابي التكفيري.

الوزيرالسيد أشار إلى أن الشيخ القادري كان يقوم بواجبه الديني في إرشاد الناس وبيان الحقيقة، ورصاصات الغدر والإرهاب التي أصابته وأصابت الكثيرين من السوريين لن تثنيهم عن الدفاع عن وطنهم.

هذه ليست المرة الأولى التي تطال فيها يد الإرهاب أئمة وعلماء في الدين الإسلامي والمسيحي، وفي مقدمتهم الشهيد العلامة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي، واختطاف المطرانيين في حلب والراهبات في معلولا.

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=10&id=1746