أخبار سورية

مئات القتلى والجرحى في درعا بعد أربعة أيام من المعارك .. وكمين للجيش في القلمون


الإعلام تايم 

دمرت وحدات من الجيش السوري تجمعاً للمسلحين جنوب غرب جسر خربة غزالة ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد منهم، في حين قضت وحدات أخرى على العديد من المسلحين وأصابت آخرين باستهداف تجمعاتهم في تل الحارة ودمرت سيارة بمن فيها في منطقة اللجاة.

ذكر قائد ميداني أن الجيش تقدم أكثر باتجاه معاقل المسلحين في حيي طريق السد ومخيم النازحين وألحق في صفوفهم نحو 150 قتيلاً ومئات الجرحى بعد 4 أيام من المعارك في جنوب وجنوب شرق مدينة درعا التي ظنوا أن ما سموه "ذات السلاسل" ستكون طريقهم إلى وسط المدينة، مضيفاً  إن وحدات الجيش أحرزت مزيداً من التقدم وتمكنت من السيطرة على مزيد من كتل الأبنية.

 

إلى ذلك تجددت الاشتباكات مع المجموعات المسلحة خلال العملية العسكرية للجيش العربي السوري في حي جوبر شرقي دمشق وسط استهداف تجمعات المسلحين في عمق الحي ما أدى لمقتل وجرح عدد منهم، بينما نفذ الجيش كميناً نوعياً في منطقة المحروقة بجرود فليطة في منطقة القلمون بريف دمشق ما أدى لمقتل وجرح عدد من المسلحين،  وفي ريف دمشق الغربي استهدف الجيش تحركات المسلحين في محيط بلدة كناكر تزامناً مع اشتباكات على أطراف مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية لريف دمشق .

وبريف حلب أصيب للمرة الثانية المدعو "أحمد عفش" قائد "لواء أحراء سورية" خلال عشرة أيام في الاشتباكات الجارية في حندرات، وجرت اشتباكات في حيي الحلبي والصاخور جرح على أثرها عدد من المسلحين، في حين استمرت الاشتباكات في ريف حلب الجنوبي، وعلى جبهة دابق- مارع في الريف الشمالي بين المجموعات المسلحة من طرف وبين مسلحي "داعش" من طرف آخر وسط تبادل لإطلاق قذائف الهاون من مسلحي الطرفين ما أدى لقتلى وجرحى بينهم.

وفي حمص أوقعت وحدات من الجيش العديد من المسلحين قتلى ومصابين باستهداف تجمعاتهم في قرية المشرفة والطيبة بالحولة وفي تلبيسة.

بريف حماه قتل عدد من المسلحين خلال استهداف تجمعاتهم في مورك واللطامنة و معركبة و المصاصنة وعطشان وعب الخزنة ولطمين وكفرزيتا.

وبريف إدلب قتل عدد آخر خلال استهدافهم في خان شيخون وبنش والرامي في جبل الزاوية وجرجناز وتلمنس وريف معرة النعمان الشرقي والهبيط،،بينما قضت وحدة من الجيش على مسلحين حاولوا التسلل إلى محيط جبل الأربعين ودمرت لهم سيارة (بيك آب) مزودة برشاش ثقيل.

 وواصل الجيش عملياته في عموم درعا وريفها, حيث استهدف مواقعهم في بلدتي أم المياذن والغارية الغربية ومدينة انخل واليادودة ودير العدس بريف درعا ودرعا البلد بمدينة درعا , وسط اشتباكات في محيط بلدة الحميدية بريف القنيطرة.

دمشق - وكالات 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=13383