أخبار سورية

عمدة فرنسي:الشعب الفرنسي بدأ يعي حقيقة الأوضاع في سورية


الإعلام تايم

دعا عمدة مدينة بيزييه الفرنسية روبرت مينارد خلال زيارته لبعض الأماكن الاثرية بدمشق إلى العمل على منع تشويه المشهد الأثري الشاهد على تاريخ الشعب السوري وهويته الثقافية والحفاظ على المعالم الأثرية والتراث الإنساني في سورية من التخريب والسرقة التي ترتكبها التنظيمات المسلحة، موضحاً أن هدف الزيارة "الوقوف إلى جانب الشعب السوري في صموده أمام الحرب التي تشن عليه منذ ما يزيد على ثلاث سنوات " إضافة الى بحث"إمكانية توأمة مدينة معلولا الأثرية مع مدينة بيزييه الفرنسية".

وأشار مينارد إلى أنه منذ بدء الأزمة في سورية حتى تاريخه لم تتم أي عملية توأمة بين المدن الفرنسية والسورية، لافتاً إلى أن زيارة مدينة معلولا تفسح المجال  أمام تحديد ما يمكن أن تقدمه مدينة بيزييه لإعادة ترميم آثار المدينة، وتسليط الضوء على مشكلة الإرهاب ومخاطره على التراث الإنساني الموجود في سورية، مبيناً أن الشعب الفرنسي "بدأ يعي حقيقة الأوضاع في سورية وممارسات الارهابيين وجرائمهم ضد الشعب السوري والصورة المضللة التي يتم ايصالها إليه".

و الجدير بالذكر أن  زيارة الوفد الفرنسي بعد أن قام أمس السبت بزيارة المتحف الوطني والتكية السليمانية وقصر العظم وخان أسعد باشا والجامع الأموي وكنيسة حنانيا بدمشق، تشمل مدينة معلولا وقلعة الحصن إضافة إلى عدد من الأماكن الأثرية والتاريخية في سورية.

دمشق - الثورة

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=13364