أخبار سورية

السيطرة على عدرا العمالية.. وتدمير مستودع للصواريخ بريف اللاذقية


الإعلام تايم 

تتوالى الإنجازات التي يحققها الجيش العربي السوري في حربه ضد المجموعات المسلحة حيث أحكم سيطرته الكاملة على بلدة عدرا العمالية بريف دمشق بعد انهيار المسلحين تحت ضرباته المحكمة،  حيث قتل عدد كبير منهم وجرح آخرون بعضهم من جنسيات غير سورية  وفرار ما تبقى منهم إلى عمق الغوطة الشرقية.

 في الوقت الذي يستمر الجيش بحملته العسكرية على بلدة الدخانية ووادي عين ترما حيث دارت اشتباكات جرح خلالها عدد من المسلحين، في حين دمرت مقرات للمجموعات المسلحة شرقي بلدة حمورية بريف دمشق أدت إلى مقتل عدد من المسلحين عرف منهم الأردني عبيد الطرايدة.

كما استمرت العمليات العسكرية في جوبر على أكثر من محور وتم القضاء فيها على مسلحين شرق دوار المناشر بعضهم من جنسيات غير سورية من بينهم اليمني خليل الدماج ، كما سقط مسلحون قتلى في محيط جامع علي بن أبي طالب في عربين و3 آخرون في اشتباك بمحيط دوار الثانوية بحرستا.

وفي جرود القلمون تم إيقاع أفراد مجموعة مسلحة قتلى وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم في وادي ميرا بجرود بلدة قارة بالتوازي مع ذلك تم تدمير تجمعاً لهم في حي المحطة بمدينة الزبداني ومقتل عدد منهم بينما اشتبكت وحدة أخرى من الجيش مع مسلحين جنوب شرق مقام السيدة سكينة في داريا وأوقعت اثنين منهم قتلى.

ذهاباً إلى المنطقة الجنوبية  قتل عدد من المسلحين إثر استهداف تجمعاتهم في بلدة دير العدس،  بينما رد الجيش على مصادر قذائف الهاون على مدينة بصرى الشام في درعا، في الوقت الذي قتل وجرح مسلحون إثر استهدافهم جنوب الجمرك القديم بدرعا البلد وشمال شرق مبنى الكوابل ومحيط المعصرة في بلد عتمان بريف درعا وعلى طريق عتمان – طفس و مدينة الحراك، واستهدفت وحدات عسكرية تجمعات مسلحة في بلدتي مسحرة وطرنجة بريف القنيطرة.

وإلى حمص نفذ الجيش سلسلة عمليات ضد المجموعات المسلحة حيث دمر مقراً لقادة المسلحين شمال حوش حجو في مدينة تلبيسة ما أدى لمقتل كل من بداخله، في الوقت الذي قتل فيه عدد من المسلحين خلال استهداف تجمعاتهم في قرى الغجر بتلبيسة وعب الغجر في الرستن بريف حمص، كما أحبط وحدة عسكرية محاولة مسلحين التسلل إلى قرية أم جامع من اتجاه رسم القصر بريف حماه الشرقي قتل خلالها عدد من المسلحين، بينما أطلقت المجموعات المسلحة عدداً من قذائف الهاون باتجاه بلدتي المخرم الفوقاني و أم جامع ما أدى لأضرار مادة دون وقوع إصابات، حيث ردت وحدات الجيش على مصادر إطلاق القذائف في جبال الشومرية وقرية أم صهريج.

كما استهدفت وحدات من الجيش تجمعات المسلحين في اللطامنة وكفر زيتا والمصافنة ومورك والصياد والحمدانية وصلبا وعقيربات وقضت على العديد منهم وأصابت آخرين.

أما في ريف اللاذقية استهدف الجيش تجمعاً كبيراً لمسلحي "جبهة النصرة" في دوير الأكراد و أرا وكبانة وكدين ، ما أدى لتدمير صهريجي وقود وسيارتين إحداهما محملة بذخيرة والثانية مزودة بمدفع هاون، فضلاً عن مقتل 21 مسلحاً معظمهم من جنسيات غير سورية وجرح أكثر من 49 آخرين معظمهم من منطقة آرا وتدمير مستودع للصواريخ ومدفع 23 مم وعرف من القتلى أوس الزاكي الملقب بـ"حجاج المغرب" المتزعم العسكري لتنظيم "جبهة النصرة" باللاذقية والمغربي ميلان سلوان ومحمود بالدير المنسق العام مع ما يسمى تنظيم "أحرار الشام" وأسعد شكري وبلال العيطون وهما من الجنسية التونسية.

وفي حلب اندلعت اشتباكات في محيط الجامع الأموي وبالقرب من دوار السبع بحرات في حلب القديمة وأخرى في حي بستان الباشا شرقي حلب وسط استهداف مواقع مسلحي ما يعرف بداعش في منطقة الجبل في مدينة الباب بريف حلب الشرقي ما أدى لمقتل مسلح وجرح آخرين، وتصدت وحدات من الجيش بالتعاون مع الدفاع الوطني لعدة محاولات تسلل قامت بها مجموعات مسلحة من جهة جامع حذيفة باتجاه المشارقة ومن جب الجلبي وحديقة بستان القصر والزبدية باتجاه الإذاعة ما أدى لمقتل عدد منهم إضافة لمقتل قناص كان متمركزاً في إحدى الأبنية شمال جامع الرسول الأعظم، في الوقت الذي تجددت فيه المواجهات بين مسلحي التنظيم وبين مقاتلي وحدات الحماية الكردية في ريف مدينة عين العرب "كوباني" ، ومقتل عدد من مسلحي داعش إثر استهداف تجمعاتهم من بينهم المدعو "ماجد الحتروش" المعروف بـ "ابن أبو الكزلة"  إثر استهداف سيارته المحملة الذخيرة على الجبهة الشرقية من عين عرب "كوباني".

وفي دير الزور دمرت وحدات من الجيش تجمعات لتنظيم " داعش" في أحياء الصناعة والمطار القديم والرشدية و في محيط جسر السياسية في حي الحويقة وقضت على من فيها من مسلحين بعضهم من جنسيات غير سورية ودمرت لهم جرافة وأسلحة وذخيرة.

دمشق - وكالات 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=12921