دولي

مجموعة يسارية تتبنى مقتل اثنين من الفاشيين في اليونان


تبنت مجموعة يسارية متطرفة يعلن عنها للمرة الأولى السبت 16 تشرين الثاني المسؤولية عن مقتل شابين من حزب النازيين الجدد بضاحية أثينا في الأول من تشرين الثاني، مؤكدةً أنها انتقمت لمغن مناهض للفاشية قتله عنصر من هذا الحزب.

وقالت المجموعة التي أطلقت على نفسها اسم "قوى الشعب الثورية المقاتلة" في بيان نشره موقع "زوغلا" الإخباري اليوناني على الانترنت "نحن، قوى الشعب الثورية المقاتلة، نعلن مسؤوليتنا عن الإعدامات السياسية للأعضاء الفاشيين في حزب الفجر الذهبي للنازيين الجدد".

وأضاف البيان أن "الهجوم كان عملاً انتقامياً لمقتل بافلوس فيساس"، الموسيقي المناهض للفاشية الذي قتل في 18 أيلول في كيراتسيني الضاحية الجنوبية الغربية لأثينا.

جدير بالذكر أن مقتل فيساس كان قد أثار سخطاً شعبياً عارماً أطلقت السلطات على أثره حملة ضد النازيين الجدد المتهمين بالوقوف خلف عدد من أعمال العنف التي شهدتها اليونان مؤخراً
 

 

 

 

 

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=2&id=1047