أخبار سورية

نمر.. الشعب السوري يؤيد الحل السياسي وتصفية الإرهاب


الإعلام تايم
أكد الأمين العام للحزب الشيوعي السوري الموحد حنين نمر أن باب المصالحات الوطنية الجارية في سورية خطوة واسعة وعميقة باتجاه الحل السياسي لحل الأزمة فيها.
وقال نمر في محاضرة ألقاها في براغ  أمس الاول عن التطورات الجارية في سورية والشرق الأوسط: “إن سورية ترفع منذ البداية شعار الحل السياسي بيد وتصفية الإرهاب باليد الأخرى وإن الأيام قد أثبتت التفاف الشعب السوري حول هذا الشعار الأمر الذي تجلى بوضوح مؤخرا خلال الانتخابات الرئاسية حيث كانت المشاركة مكثفة وواسعة الأمر الذي غير المعادلة السياسية بكاملها”.
وأكد أن سورية قد اجتازت خطوات مهمة على طريق تصفية الإرهاب وإفشال المخطط الغربي الخليجي التركي ولذلك فانها منفتحة على أي نقاش أو حوار لحل الأزمة سياسيا لافتا إلى أن صمود الشعب السوري ودولته الوطنية كان أكبر مما تصوره أعداء سورية والدول التي تكالبت عليها وأنفقت المليارات على حملاتها العسكرية والدعائية ضدها منبها إلى أن الغرب يحاول الآن تفجير المنطقة كلها لإعادة تشكيلها بما يتناسب مع مصالح الولايات المتحدة.
وشدد نمر على أن سورية عوقبت بهذه الحرب التي تشن عليها بسبب مواقفها الوطنية وسعيها من أجل توازن القوى الدولي، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تريد بسط نفوذها على العالم ولا تريد أن ترى أي دولة تقف أمام مطامحها ولهذا عاقبت سورية من خلال دعمها للمجموعات الإرهابية المسلحة وفرضها العقوبات عليها مع دول أوروبية وخليجية.
وأكد الأمين العام للحزب الشيوعي السوري الموحد أن هذه الدول التي تآمرت على سورية تتحمل أمام الشعوب والتاريخ المسؤولية عن سقوط آلاف الشهداء وتدمير الاقتصاد، مشيرا إلى أن الكثير من الدول التي كانت تعادي سورية بدأت تعيد تقييم مواقفها وتحاول الحوار معها بشكل أو بآخر الأمر الذي ترحب به سورية شرط ألا يكون على حساب استقلالها ووحدة أراضيها.
حضر المحاضرة القائم بالأعمال بالنيابة في سفارة سورية في براغ ابراهيم ابراهيم وممثلون عن الحزب الشيوعي التشيكي المورافي والأحزاب اليسارية العربية وعدد من أبناء الجالية العربية في براغ.
سانا

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://www.emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=10009